وكالة الاستخبارات المركزية

From Zuhlool زهلول - الموسوعة العالمية المجانية

Jump to: navigation, search
شعار الوكالة
تكبير
شعار الوكالة

تعرف اختصارا باسم سي آي آيه أما اسمها الرسمي فهو (Central Intelligence Agency (CIA.

هي مؤسسة أميركية معنية بالتجسس في خارج الأراضي الاميركية، مقرها الرئيسي في مقاطعة فايرفاكس (لانجلى) في ولاية فرجينيا، ويفصلها عن العاصمة واشنطن نهر الباتماك.

أنشئت نواتها بعد الحرب العالمية الثانية وتحديدا عام 1947 بقرار من الرئيس الأمريكي هاري ترومان لتحل محل مكتب الخدمات الاستراتيجية الذي كان أسسه الرئيس فرانكلين روزفلت وذلك تحت ضغط الاستخبارات العسكرية ومكتب المباحث الفدرالي.

تتلخص مهمتها في الحصول على المعلومات الخارجية بصفة خاصة وتجميعها وتصنيفها ورفع تقرير يومي ملخص للرئيس صبيحة كل يوم لمساعدته في اتخاذ قرارته.

كما تتولى الوكالة التي ارتبط اسمها بعدد كبير من العمليات المصنفة باعتبارها عمليات قذرة مهمة تدبير عمليات سرية كتدبير الانقلابات واغتيال معارضين للسياسات الأميركية وتنفيذ مؤامرات أو الإشراف على فصائل عسكرية وأحزب سياسية أجنبية كنها موالية للولايات المتحدة وأي عمليات ترى الوكالة أو الإدارة الأميركية أنها تحقق أهدافا سياسية للولايات المتحدة.

عمليات قذرة

اتهمت الوكالة بأنها منغمسة حتى أذنيها في عمليات قذرة مثل مساعدة أنظمة ديكتاتورية وقمع معارضي أصدقائها، وتكشف جزء من تلك العمليات في أميركا اللاتينية حيث دعمت قوات الكونترا التي تمردت على حكم الساندينيستا اليساريين في نيكاراغوا، كما دعمت فرق الموت في غواتيمالا.

علاقتها بفرق الموت بغواتيمالا

انتقادات داخلية

تعرضت الوكالة مطلع القرن الحالي لسلسلة ضربات قاسية خلخلت من صورتها وباتت تهدد بتفكيكها لصالح أجهزة أمن قائمة أو أخرى قد تستحدث لسد الفراغ، كانت أول الضربات عندما فشلت في منع هجمات 11 سبتمبر 2001، لكنها تلقت دعما قويا من لجنة الاستخبارات في الكونغرس الأميركي لمزيد من التفاصيل.

الفشل الآخر الذي واجهته الوكالة تمثل في سلسلة الأكاذيب التي نسبت إليها بشأن الأسلحة العراقية غير التقليدية، فقد زودت الوكالة مسؤولين أميركيين بمعلومات كاذبة استخدمها بعضهم مثل وزير الخارجية السابق كولن باول في مخاطبة مجلس الأمن الدولي لإقناعهم بضرورة غزو العراق عام 2003، كيف أدارت المخابرات أزمة العراق؟

Personal tools