نجيب سرور

From Zuhlool زهلول - الموسوعة العالمية المجانية

Jump to: navigation, search
نجيب سرور
تكبير
نجيب سرور

فهرست

حياته


ولد محمد نجيب محمد سرور هجرس في عام 1932 في قرية إخطاب في منطقة الدقهلية شمال القاهرة في مصر ، برزت ميوله المسرحية والشعرية في مطلع شبابه فقد كتب أول قصائده عام 1946 أثناء الانتفاضة الوطنية ضد معاهدة صدقي ـ بيفن ، التحق في مطلع الخمسينات بكلية الحقوق جامعة عين شمس.

ترك دراسة الحقوق قبل تخرجه بسنة والتحق بالمعهد العالي لفن التمثيل عام 1952وحصل على الدبلوم عام 1956، عمل بعد تخرجه بالمسرح الشعبي التابع لوزارة الإرشاد القومي واشترك في أعماله بالتأليف والخراج والتمثيل. وفي عام 1958 نقل للعمل بالرقابة على المصنفات الفنية، في أواخر عام 1958 سافر في بعثة إلي الاتحاد السوفيتي لدراسة الإخراج المسرحي.

انتمى قبل سفرة إلى جماعة حدتو الشيوعية ولكنه لم يظهر ذلك لأحد وفي العام 1959 بدا يشارك بالأنشطة الطلابية وإلقاء الخطب ضد النظام السياسي في مصر الأمر الذي كان له الأثر السلبي على علاقته مع زملائه الذين أوفدوا للدراسة معه واتخذت السفارة المصرية منعه موقفا معاديا بسبب ميوله الشيوعية ما أدى إلى سحب المنحة منه، فتم ترتيب الأمر له من قبل الحزب الشيوعي وإدارة الجامعة لإكمال دراسته.

في العام 1963 انتقل إلي المجر وبقي هناك لمدة عام بسبب مـا واجهه من تعامل سيء من قبل من وصفهم بذوي الفكر الصهيوني المتغلغل في صفوف وهيئات الحزب الشيوعي الهنغاري.

عاد بعدها إلي مصر حيث عين مخرجا بمؤسسة فنون المسرح والموسيقي وأصبح مدرسا للإخراج والتمثيل، واعتبرت تلك الفترة في القاهرة فترة ازدهار إنتاج سرور المسرحي والشعري والنقدي، فكان أحد أهم المسرحيين المصريين في فترة الازدهار المسرحي العربي خلال الستينات.

كتب قصائد انتقد فيها بشكل لاذع سياسة حكومة أنور السادات خاصة قمع الحريات العامة وحرية التعبير فلم تسمح له السلطات باستقدام زوجته الروسية وابنه من موسكو وفصل من مهنته في السبعينات. لتبدأ معاناته حيث عاش حياة تشرد، ادخل عدة مرات إلى مستشفى الأمراض العقلية بسبب ما قيل تحامل أجهزة السلطة في حينها عليه فلفقت له التهم المختلفة وساقته للمستشفى استنادا إلى شواهد كاذبة سعيا منها لتحطيم نفسيته. وفي 24 أكتوبر 1978 توفي نجيب سرور بمدينة دمنهور في مصر عن 46 عاما.

أشعاره


يكاد يجمع النقاد على أن نجيب سرور تميز بلغة شعرية تجمع بين الفصحى و الشعر العامي الموزون والنثر المسجوع واكتسبت اللغة عنده مقوماتها الشعرية.

وقد كتب أغلب أعماله الشعرية فرادى خلال فترات متباعدة ثم جمعها في دواوين أو مجموعات. فمجموعة التراجيديا الإنسانية كتب بعض قصائدها في مصر منذ 1952 وضمنها قصائد أخرى كتبها في موسكو عام 1959 وصدرت عام 1967.

وفي العام 1975 صدرت مجموعة لزوم ما يلزم، وكان قد كتب قصائدها في هنغاريا عام 1964، ويعالج في قصائد هذا الديوان العلاقة بين الناس والحياة مؤكدا كرهه للنفاق والجبن بقدر ما هو يعشق الحقيقة. وهو يستخدم دون كيخوت وحبيبته دولسين الوهمية ليقدم فلسفته في الشجاعة والبطولة متهما ً فرسان هذا العصر باللصوصية.

أما أعماله الشعرية في موسكو وبودابست (1959 – 1963) والتي سمـيت عن الوطن والمنفى فلم تنشر.، وفي العام 1978 كتب بروتوكولات حكماء ريش أشعار ومشاهد مسرحية وصدرت في نفس العام.

وقد حمل الديوان اسم مقهى ريش في القاهرة حيث كان يجتمع الأدباء والشعر والمثقفين، وقد عبر نجيب سرور خلال بروتوكولات حكماء ريش عن السخرية مما سمي بالحياة العصرية وما يحيط بها من سطحية وانتهازية وخرق لمفاهيم الناس البسطاء في المجتمع وتسويق للبذاءة والدعارة وعصاباتها التي أصبحت الحدود لها مفتوحة وتأتيك من عواصم العالم.

رباعيات نجيب سرور ديوان كتبه بين 1974 و 1975، صدر عام 1978 ، ليكتب بعد ذلك في نفس العام ديوان الطوفان الثاني، تضمنه المجلد الرابع من أعماله الكاملة عام 1997.

فارس آخر زمن ديوان كتبه عام 1978، تضمنه المجلد الرابع من أعماله الكاملة عام 1997، أعمال شعرية عن الوطن و المنفي ديوان كتبه فيما بين 1959 و 1963 و لم ينشر . رسائل إلي صلاح عبد الصبور كتبها في موسكو بين 1959 و 1963 ولم تنشر . عن الإنسان الطيب ديوان كتبه في موسكو فيما بين 1959 و 1963 و لم ينشر .

الأميّات رباعيات وقصائد هجائية كتبها بين 1969 و 1974، نشرها ابنه شهدي بالإنترنت عام 1998 . وتعد هذه الرباعيات من أشهر أعمال نجيب سرور، وقد كتبها خلال خمسة أعوام، وتم تبادلها سرا في محيط أصدقاء محدودين وهي تحمل عنوانا حذفت منه اللفظة غير المقبولة واصطلح في معرض الحديث عن أعمال سرور على تسمية هذه الرباعيات بـ (الأميـَّـات) دون أن تنشر ورقيا. وقد كسر في صياغتها الحواجز والخطوط الحمراء وتشير إلى حالة الإحباط الكبير الذي ألم بالشاعر في تلك الفترة.

وهي قصائد هجائية بقالب الرباعيات أراد أن يسجل فيها رغبة دفينة في التعبير عن رفضه للقوانين المقلوبة والنفاق والتصنع وتحكم التافهين بشروط معيشة وإبداع الموهوبين والشرفاء، بلغة تختلف كليـا عن لغة الكتابة والأدب المعروفة والمشروعة فجاءت من حيث الشكل عملا غير قابل للنشر والتداول وفي عام 1998 أضاف ابنه شهدي نص العمل إلى موقع على شبكة الانترنت باسم والده، وصدر بحقه حكم بالحبس عام 2002 بسبب نشرة لتلك الرباعيات.

مسرحياته


استمد مسرح نجيب سرور أصوله من التراث الشعبي لهذا كانت علاقته واهية بالاتجاهات والأشكال التقليدية و الحديثة السائدة في المسرح الغربي.

كتب أول أعماله المسرحية في العام 1964 في بودابست وجاءت تحت عنوان ياسين وبهية، وتم تمثيلها على خشبة المسرح في مصر بعد ذلك بعام.

وهي رواية شعرية واعتبرها الجزء الأول من ثلاثية ضمـَّت (آه يا ليل يا قمر)، المسرحية الشعرية التي كتبها عام 1966 وظهرت على المسرح عام 1967 و (قولوا لعين الشمس)، مسرحية نثرية في ثلاثة فصول، كتبها عام 1972، وتم تمثيلها عام 1973. وفي العام 1967 قدم مسرحية يا بهية وخبريني.

ثم مسرحية آلو يا مصر في العام 1968، وهي مسرحية نثرية، فمسرحية ميرامار في نفس العام، وهي دراما نثرية، في عام 1969 يقدم نجيب سرور من تأليفه وإخراجه المسرحية النثرية الكلمات المتقاطعة، التي تحولت فيما بعد إلي عمل تليفزيوني.

كما قدم في العام نفسه المسرحية النثرية الحكم قبل المداولة، وفي عام 1970 قدم مسرحية ملك الشحاتين وهي كوميديا الغنائية مؤلفة بالاقتباس عن أوبرا "القروش الثلاثة " لـ برخت والشحاذ لـ جون جاي.

وفي العام 1971 كتب واخرج مسرحية الذباب الأزرق وهي مكرسة لمذابح أيلول الأسود في الأردن، وجاءت بقالب الكوميديا السوداء، إذ تم منع عرض هذه المسرحية من قبل أجهزة الرقابة في القاهرة. ثم كتب في العام 1974 المسرحية الشعرية منين أجيب ناس وقد عرضت في نفس العام، اتبعها بمسرحية نثرية لم تعرض وتحمل العنوان النجمةْ أمُّ ديل ثم بالدراما الشعرية المقتبسة عن مسرحية هاملت لـ شكسبير وحملت العنوان أفكار جنونية في دفتر هملت.

الإخراج والتمثيل


أخرج مسرحية شعب الله المختار لـ علي باكثير عام 1958، ومسرحية بستان الكرز لـ تشيخوف عام 1965، وفي نفس العام اخرج مسرحية وابور الطحن لـ نعمان عاشور ، وبعد 4 أعوام أي في العام 1969 اخرج مسرحيته ميرامار.

كما مثل بعدد من المسرحيات إذ بالإضافة لتمثيله في مسرحة ميرامار التي كتبها وأخرجها فقد مثل في مسرحيات أجاممنون، الجيل الطالع، وأوكازيون.

نماذج من شعره

Personal tools