معركة اليرموك

From Zuhlool زهلول - الموسوعة العالمية المجانية

Jump to: navigation, search
تكبير

معركة فاصلة في التاريخ الإسلامي ، اعتبرت مقدمة لفتح الشام أمام الجيوش الإسلامية.

وقعت في الخامس من شهر رجب في العام 15 للهجرة، الموافق الإثنين 12 آب/أغسطس 636.

سميت باسمها هذا لأنها وقعت على نهر اليرموك.

أمر الخليفة الراشدي الأول أبو بكر الصديق أربع جيوش إسلامية بالتحرك لفتح الشام بعد أن تحرشت قوات رومية بأطراف الدولة الإسلامية، فتحركت تلك الجيوش بقيادة أبو عبيدة بن الجراح و يزيد بن أبى سفيان و شرحبيل بن حسنة و عمرو بن العاص ، فلما وصلوا جنوبي الشام، وجدوا جيشا روميا تقدر المصادر التاريخية عدده بنحو 250 ألف رجل يقودهم تذراق أخو أمبراطور الروم هرقل، ومع الروم نحو ستين ألفا من العرب بقيادة جبلة بن الأيهم الغسانى.

لم تستطع الجيوش الإسلامية التي توحدت تحت قيادة أبو عبيدة الالتحام مع الجيوش الرومية، ودارت بين الفريقين مناوشات فلما أعيت الحيلة جيوش المسلمين وخشوا الهلاك إن التحموا مع الروم في معركة فاصلة أرسلوا إلى أبي بكر يطلبون المدد، فأرسل إلى خالد بن الوليد الذي كان يقاتل في العراق بجيشه، وقال يومها قولته الشهيرة "والله لأُنسين الروم وساوس الشيطان بخالد بن الوليد".

كتب الصديق إلى خالد يقول "أما بعد فإذا جاءك كتابى هذا، فدع العراق، وخلف فيه أهله الذين قدمت عليهم وهم فيه،وامضِ متخففا في أهل القوة من أصحابك الذين قدموا العراق معك من اليمامة، وصحبوك من الطريق، وقدموا عليك من الحجاز ، حتى تأتى الشام، فتلقى أبا عبيدة بن الجراح ومن معه من المسلمين ، فإذا التقيتم فأنت أمير الجماعة والسلام عليك".

لما وصل الكتاب خالدا ترك العراق وسار إلى الشام بنحو سبعة آلاف رجل في واحدة من أجرأ المسيرات العسكرية في التاريخ وأكثرها خطرا فلتدارك الموقف في الشام وخشية أن يلتحم الروم بجيش المسلمين فيلحقوا به هزيمة، قطع ابن الوليد أكثر من ألف كيلو متر في صحراء قاحلة موحشة في ثمانية عشر يوما، حتى وصل اليرموك، هناك تسلم ابن الوليد القيادة من ابي عبيدة وخاض معركة مع الروم تُعد من أعظم المعارك وأبعدها أثرا في حركة الفتح الإسلامي.

تشير المصادر التاريخية إلى أن عدد قتلى الروم بلغ في يوم اليرموك نحو مائة وعشرين ألفا، شكلت الهزيمة التي حاقت بأقوى جيوش الأرض يومذاك كارثة كبيرة بالامبراطورية وقد أدرك هرقل أن الشام قد سقطت بيد المسلمين فغادر مقر حكمه في دمشق وهو يقول "وداعا يا دمشق وداعا لا لقاء بعده".

Personal tools