مصطفى الزرقا

From Zuhlool زهلول - الموسوعة العالمية المجانية

Jump to: navigation, search
الزرقا
تكبير
الزرقا

ولد في مدينة حلب شمال سوريا عام 1907، ودرس علوم الشريعة واللغة الفرنسية ، وواصل تعليمه حتى تخرج من كلية الحقوق وتفوق فيها ودرس في الفقه خاصة على والده.

ثم عين أستاذا للحقوق المدنية والشريعة في تلك الكلية عام 1944، وبقى فيها أستاذا للقانون المدني ورئيسا لقسمه وأستاذا للشريعة الإسلامية إلى حين بلوغه سن التقاعد في آخر عام 1966.

وقد انتخب عضوا في مجلس النواب السوري في دورتين تشريعيين في عام 1954 وفي عام 1964، كما تولى وزارة العدل والأوقاف مرتين.

وفي عام 1966 أصبح خبيرا للموسوعة الفقهية التي قامت وزارة الأوقاف الكويتية بمشروعها، وبقي هناك خمس سنوات حيث أنجز قدر كبير من مشروع الموسوعة الفقهية، ثم انتقل للتدريس في كلية الشريعة الأردنية.

وللشيخ الزرقاء منجزات علمية متعددة في أقطار عربية مختلفة، وله إنتاج علمي غزير إذ نشر له اثنا عشر كتابا وأكثر من ثلاثين بحثا، وتأتي في طليعة كتبه سلستان: فقهية وقانونية.

ومما تميزت به السلستان أن الفقهية تضمنت مقارنات مهمة بالقانون، وأن القانونية حوت مقارنات بالفقه، وكل هذه المقارنات في السلسلتين تبرز بوضوح وقوة مزية الفقه الإسلامي وفضل ما فيه من إحاطة وشمول ومنطقية ودقة، كما تجيب خصوصا على تساؤلات وتزيل شكوكا لبعض القانونيين، وتميزت السلسلة الفقهية خصوصا بأسلوب منسق يفهمه الفقيه الشرعي والقانوني والطالب الجامعي.

ومن أشهر كتبه الفقهية:

  • الفقه الإسلامي في ثوبه الجديد
  • وأحكام الأوقاف
  • وعقد التأمين وموقف الشريعة منه.

أما أشهر كتبه القانونية فهي:

  • شرح القانون المدني - مصادر الالتزام الإرادية - العقد والإرادة المنفردة.
  • شرح القانون المدني - أحكام الالتزام في ذاته.
  • شرح القانون المدني - عقد البيع والمقايضة.
  • نظرية العقد في القانون المدني السوري.

وقد نال الشيخ الزرقاء عضوية المجمع الفقهي لرابطة العالم الإسلامي في عام 1978، و مجلس المجمع الملكي لبحوث الحضارة الإسلامية في الأردن (آل البيت).

وفاز الشيخ الزرقاء رحمه الله بجائزة الملك فيصل العالمية للدراسات الإسلامية 1984 وكان موضوع الجائزة "الدراسات التي تناولت النظريات العامة في الفقه الإسلامي".

توفي الشيخ الرزقا في 3 تموز/يوليو 1999.

Personal tools