مسجد صغير في المرج

From Zuhlool زهلول - الموسوعة العالمية المجانية

Jump to: navigation, search
شعار المسلسل
تكبير
شعار المسلسل

مسلسل كوميدي كندي يتناول بأسلوب مرح الحياة اليومية للمسلمين في الغرب وهو يعد مساهمة في تغيير الصورة النمطية الغربية التي تقدمهم كإرهابيين.

بدا عرض مسلسل مسجد صغير في المرج Little Mosque On The Prairie في 9 كانون الثاني/يناير 2007، وتدور قصته خول جالية إسلامية صغيرة ترغب في إقامة جامع للعبادة في بلدة تدعى ميرسي، فتقابل بردة فعل سلبية من أبناء البلدة البروتستانت. والمسلسل من تأليف زرقا نواز Zarqa Nawaz الكندية الجنسية الباكستانية الأصل.

وتجنبا للمشاكل ترسل الجالية في طلب إمام جديد من مواليد كندا فيكون المحامي الذي يدعى عمار أول من يتطوع لهذه المهمة. وهكذا يترك عمله في شركة والده ويلتحق بالجالية التي تعيش مواقف يومية مضحكة سواء في علاقة أفرادها فيما بينهم أو علاقتهم بالآخر.

وتبرز هذه المشاكل غالبا بفعل المصاعب التي تواجه ممارسة المسلمين لواجباتهم الدينية أو عدم القدرة على تفسير هذه الواجبات.

كما يظهر المسلسل طواعية بعض المسلمين في التعامل مع المجتمع الذي يعيشون فيه، ففي أحد المشاهد وبعد نقاش عائلي طويل عن السماح للأطفال بالمشاركة في إحياء عيد الهالويين الوثني، تجد سيدة مسلمة الحل الآتي لأولادها: اسم هذا العيد حلال وين أي أنه حلال، فليشاركوا أصدقاءهم به.

كما لا يغيب عن المسلسل أيضا الخلافات داخل الجالية نفسها، ومنها بين النساء والرجال احتجاجا على وضع حاجز بين الجنسين في المسجد الذي أقيم في باحة الكنيسة. كما يتطرق المسلسل إلى الخلافات التي تقوم بين إمام الجامع القديم وهو تقليدي ومحافظ والإمام العصري الذي يحلق ذقنه ويرتدي الجينز الضيق.

المسلسل من إنتاج قناة كندا الرسمية سي بي سي CBC وقد حظي بتغطية إعلامية لافتة في مختلف دول العالم، لأنه أول مسلسل غربي يتناول المسلمين وأنماط حياتهم. وتحسبا لإثارة مشاعر المسلمين بسبب المسلسل فقد عمدت إدارة المحطة فقد درست خطواتها جيدا قبل إطلاق المشروع. ولأنها تخوفت من مواجهة العمل بردود فعل إسلامية مستنكرة فقد عرضته أولا على علماء دين تفاديا لمرور أي إشارة عنصرية أو مهينة للمسلمين.

وقد أنتج من المسلسل ثماني حلقات فقط غير أن نجاحه دفع إدارة التلفزيون الى التفكير في إنتاج 13 حلقة جديدة.

وتقول الصحفية مارغريت ونتي في جريدة تورونتو اليومية The Globe and Mail أن المشاهدون الكنديون يرفضون اعتبار سلوك أبناء البلدة السلبي تجاه المسلمين، معبرا عن شخصية الكنديين المتسامحين وأي كندي سيتابع المسلسل سيضحك، مسقطا صورة الأميركي على غير المسلم، لا صورته هو.

بسبب النجاح الذي شهده المسلسل فقد كثرت مواقع البلوغرز التي تتناول تعليقات المشاهدين التي تتجاوز عشرات الآلاف، يطالبون فيها بترجمته إلى اللغة الفرنسية، كما أن تزايد نسبة مشاهدة المسلسل جعلته مطلوبا في معظم دول العالم. وتجري مفاوضات لبيعه إلى محطات التلفزيون في أميركا وبريطانيا وألمانيا وفرنسا ودبي وحتى إسرائيل.

روابط خارجية

Personal tools