محمد حسني مبارك

From Zuhlool زهلول - الموسوعة العالمية المجانية

Jump to: navigation, search
حسني مبارك
تكبير
حسني مبارك

محمد حسني السيد مبارك ومعروف بحسني مبارك (1928) الرئيس الرابع لجمهورية مصر العربية منذ إغتيال محمد أنور السادات من 1981، حتى قيام ثورة 25 يناير 2011 وتنحيه في 11 فبراير 2011. وتعتبر فترة حكمه التي إستمرت 30 عاما أطول فترة حكم لكل ملوك ورؤساء مصر. وهو أول رئيس جمهورية عربي سابق يحاكم أمام محكمة مدنية. وكان يشغل المناصب التالية:


فهرست

أسرته

مبارك متزوج من سوزان صالح ثابت المعروفة بسوزان مبارك، وأنجب منها ولدان هما علاء مبارك وجمال مبارك،

علاء متزوج من هايدي مجدي راسخ وله منها ولدان محمد وعمر، وقد توفى حفيده محمد في عام 2009 .

جمال متزوج من خديجة الجمال وله منها إبنة فريده وولدت في 2010 في لندن.


دراسته


الوظائف

  • 1964 عين قائد لقاعدة جوية غرب القاهرة وكان أصغر طيار يقود قاعدة جوية
  • 1967 عين مديرا للكلية الحربية، ثم رئيسا لأركان حرب القوات الجوية المصرية
  • 1972 عين قائدا للقوات الجوية ونائبا لوزير الدفاع
  • 1973 كان قائد القوات الجوية في حرب 6 أكتوبر ورقي بعد الحرب لمنصب فريق جوي


الحياة السياسية

جمال مبارك
تكبير
جمال مبارك
  • 1975 إختاره أنور السادات نائبا لرئيس الجمهورية
  • 1978 عين نائبا لرئيس الحزب الوطني الديمقراطي الحاكم
  • 1981 أصبح رئيسا للجمهورية وزعيما للحزب الوطني الديمقراطي عقب اغتيال أنور السادات
  • تعرض لمحاولة اغتيال بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا عام 1995 ونجا منها.
  • 1987 و1993 و1999 أعيد انتخابه في استفتاءات على الرئاسة
  • 2005 أعيد إنتخابه في أول انتخابات رئاسية تعددية عقب إجراء تعديل دستوري وبدأت تتشكل حركات معارضة منظمة.
  • إتهمته المعارضة بأنه يحضر الساحة السياسية لتوريث الحكم لإبنه.
  • 2011 تخلي عن منصب رئاسة الجمهورية ونقل صلاحياته إلى الجيش, وانتقل ليقيم بمنطقة شرم الشيخ على البحر الأحمر.
  • أحيل وأولاده للقضاء في عدة تهم منها قتل متظاهرين واستغلال النفوذ.
  • أول رئيس مدني منتخب بعدة هو محمد مرسي

ويعتقد حسني مبارك، أن محاكمته لأكثر من مرة وبتهم متعددة، غرضه تشويه صورته أمام المصريين والعالم، ويقول باللهجة المصرية "هم الآن يريدو بهدلتي من المستشفى للسجن للمحكمة، ويعتقدو أنهم يذلوني... لا، أنا في حياتي ريت اكثر من هذا"، واستشهد مبارك بانخراطه في الجيش المصري، ويشدد "أنا ببساطة الآن عايش ولست خائفا ربنا هو العالم بكل شيء". وبخصوص خلفيات تنحيه عن الحكم، فبرره بالحفاظ على أرواح الناس، وتفادي إراقة الدماء، وقال "أنا اتخذت قرار التنحي بنفسي ولم يضغط عليّ أحد، وكان ممكن أن استمر في الحكم، لكني قررت التنحي حفاظاً على أرواح الناس وعدم إراقة الدماء ". [١]


المصادر

  1. موقع جريدة الشروق
Personal tools