مجزرة شاطئ غزة

From Zuhlool زهلول - الموسوعة العالمية المجانية

Jump to: navigation, search

في التاسع من حزيران/يونيو عام 2006 نفذت قوات الاحتلال الإسرائيلي مجزرة في غرة راح ضحيتها عشرة مدنيين بينهم ثلاثة أطفال فضلا عن 44 جريحا.

شهد قطاع غزة على مدى ساعتين عقب صلاة الجمعة قصفا إسرائيليا جوا وبرا وبحرا، استهدف أولا مقاومين من ألوية الناصر صلاح الدين الجناح العسكري للجان المقاومة الشعبية، وتبع ذلك قصف بمدفعية قوات الاحتلال وبوارجها الحربية في البحر استهدف المتنزهين على شاطئ منطقة السودانية في بيت لاهيا شمال القطاع أدى إلى استشهاد سبعة متنزهين فلسطينيين بينهم ثلاثة أطفال وامرأتان، إضافة إلى أكثر من 44 جريحا بينهم نساء وأطفال إصابات العديد منهم خطيرة. وكان من بين شهداء القصف الذي استهدف الشاطئ أسرة كاملة هي عائلة أحمد غالية.

ثم واصلت قوات الاحتلال عملياتها فأطلقت طائرة استطلاع صاروخا على سيارة يستقلها قياديون في كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة حماس بمنطقة شيماء في بيت لاهيا مما أدى إلى سقوط ثلاثة جرحى، وأطلقت طائرة استطلاع إسرائيلية صاروخا على سيارة في شارع صلاح الدين وسط مدينة غزة، أدى إلى جرح رجل وطفلين كانوا فيها.

وقد أتت هذه المجزرة بعد فترة وجيزة من تشييع آلاف الفلسطينيين جمال أبو سمهدانة ،الأمين العام للجان المقاومة الشعبية وجناحها العسكري ألوية الناصر صلاح الدين ومسؤول القوة التنفيذية التي شكلها وزير الداخلية الفلسطيني،الذي استشهد مع ثلاثة من مرافقيه، في قصف إسرائيلي منتصف الليلة السابقة في رفح جنوبي القطاع.

وردا على هذه المجزرة ألغت كتائب عز الدين القسام الهدنة المعلنة من طرفها منذ شباط/فبراير 2005، وتعهدت باستئناف الهجمات على إسرائيل.

طالع أيضا

Personal tools