مجزرة بيت حانون

From Zuhlool زهلول - الموسوعة العالمية المجانية

Jump to: navigation, search

مذبحة نفذتها القوات الإسرائيلية بحق مدنيين فلسطينيين يوم 8 تشرين الثاني/نوفمبر 2006، وأدت إلى استشهاد 20 فلسطينيا وجرح نحو 40 آخرين في بلدة بيت حانون شمال قطاع غزة.

وكان أهالي البلدة قد فوجئوا فجر يوم المجزرة بعشرات قذائف المدفعية تنهمر على مناطق سكنية، موقعة عشرات الشهداء والجرحى معظمهم من النساء والأطفال، ومن بين الشهداء 13 شخصا من عائلة واحدة بينهم سبعة أطفال.

وقد اعترفت إسرائيل بارتكاب المجزرة ودعا وزير دفاعها عمير بيريتس إلى وقف القصف والتحقيق فيما جرى، لكن الجيش الإسرائيلي قال سريعا إن الجندي الذي أطلق القذائف "أخطأ" وابتعد عن هدفه المقرر كيلومتر واحد.

جاءت المجزرة بعد أيام من إطلاق إسرائيل ثاني عملية لها ضد قطاع غزة هذا العام بحجة العمل على وقف إطلاق الصواريخ الفلسطينية، وأطلقت إسرائيل على عمليتها التي بدأتها قبل المجزرة بعشرة أيام اسم غيوم الخريف.

أثارت المجزرة ردود فعل فلسطينية ساخطة وعربية ودولية مستنكرة، وبينما دعا رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل المجموعات العسكرية للرد على المجزرة دعا الرئيس الفلسطيني محمود عباس لحوار فلسطيني داخلي والامتناع عن منح إسرائيل المبررات لمواصلة اعتداءاتها على الفلسطينيين، كما طالب الفصائل بوقف إطلاق الصواريخ على إسرائيل، من ناحيته قرر رئيس الوزراء الفلسطيني إسماعيل هنية وقف محادثات مع حركة فتح للوصول إلى صيغة لتشكيل حكومة وحدة وطنية، ودعا الدول العربية التي مارست ضغوطا على حكومته للاعتراف بإسرائيل والاتفاقات المبرمة معها إلى رفع الحصار المستمر على حكومته منذ قرابة العام لإجبارها على تقديم تنازلات سياسية لإسرائيل.

وكانت إسرائيل قبل ارتكاب المجزرة قتلت خمسة فلسطينيين في جنين شمال الضفة الغربية، وبعد ساعات من المجزرة قتلت فلسطينيا آخر في جباليا شمالي قطاع غزة، ثم عادت لتقتل اثنين آخرين بقصف سيارة في حي الزيتون بغزة، لتكون حصيلة شهداء ذلك اليوم 28 شهيدا.

Personal tools