مؤسسة كارنيغي للسلام الدولي

From Zuhlool زهلول - الموسوعة العالمية المجانية

Jump to: navigation, search
 شعار المؤسسة
تكبير
شعار المؤسسة

مؤسسة كارنيغي للسلام الدولي (Carnegie Endowment for International Peace) هو مركز تفكير في العاصمة الأميركية واشنطن.

فهرست

تأسيسه

أنشأت المؤسسة في 25 تشرين الثاني/نوفمبر 1910 بمنحة بقيمة 10 ملايين دولار من رجل الأعمال أندرو كارنيغي وهو رجل يثير جدلا حول شخصيته فمؤيدوه يعتبرونه رمزا للتجربة الرأسمالية في المجتمع الأمريكي الذي أعطى الفرصة لذلك المهاجر البسيط ليصبح من أثرياء المجتمع الغربي.

فيما يعتبره معارضوه شخصية مؤسفة في تاريخ حركات الاتحادات العمالية بالولايات المتحدة، فقد كان مصنع كارنيغي للصلب بمدينة هومستيد بولاية بنسلفانيا محل معركة شهيرة بين عمال المصنع المضربين احتجاجا على تدني مرتباتهم، وإدارة المصنع وانتهت المعركة بهزيمة العمال الذين فشلوا في تحقيق أهدافهم، ويرجع بعض المؤرخين عجز جهود التنظيمات العمالية بأمريكا في القرن العشرين إلى تلك القضية.

وقد اختار لعضوية مجلس إدارة المؤسسة 28 شخصية من قادة الراي العام والسياسيين المرموقين في تلك الفترة.

أهدافها

هدفت منحة إقامة مؤسسة كارنيغي للسلام الدولي أصلا لتحقيق ثلاثة طموحات أساسية هي تطوير القانون الدولي، ودراسة أسباب وأثار الحروب، وتشجيع التعاون والتفاهم بين دول العالم.

اعتبرت مؤسسة كارنيغي رائدة في توسيع إطار القانون الدولي حيث ألف باحثي المؤسسة دراسات سباقة في هذا المجال خلال الفترة بين الحرب العالمية الأولى والثانية. وبعد الحرب العالمية الثانية كثفت المؤسسة جهودها لتدريب الكوادر بوزارات الخارجية في الدول الصاعدة الحديثة الاستقلال، كما ركزت المؤسسة على الأبحاث المعنية بالأمم المتحدة.

التمويل

يعتمد المعهد في تمويله اعتمادا كبيرا على التبرعات الخارجية، إضافة إلى استثماراته الخاصة المتمثلة في تاجير مكاتب ومبيعات دراساته التي يصدرها حيث بلغت أرباحه الذاتية في العام 2005 19 مليون دولار أمريكي.

ومن بين المتبرعون للمؤسسة وزارة الخارجية الكندية و مؤسسة فورد وشركة جينرال اليكتريك و مؤسسة روكفيلار.

برامج المؤسسة

تشتمل المؤسسة على أربعة برامج بحثية أساسية وهي برنامج شئون الصين وببرنامج روسيا وبرنامج مجموعة الخمسين الذي يدعم التعاون بين خمسين شخصية مرموقة بالقطاعات الخاصة في دول الأمريكتين ، إلى جانب مجموعة برامج السياسة الدولية الذي يتكون من برنامج الديمقراطية وحكم القانون، وبرنامج عدم انتشار السلاح، وبرنامج شئون جنوب آسيا، وبرنامج التجارة والتنمية و برنامج دور الولايات المتحدة في العالم.

كما تنتج المؤسسة مجلة فورين بوليسي Foreign Policy المختصصة في البحوث والدراسات والتي تعد من أشهر المجلات في هذا المجلات. وتصدر المؤسسة نشرة الإصلاح العربي وهي تتناول أهم الأحداث والآراء عن عملية التطور السياسي بأنحاء العالم العربي .

طالع أيضا

وصلات خارجية



هذا المقال بذرة تحتاج للنمو والتحسين. يمكنك أن تساعد في تنميته عن طريق الإضافة إليه.


Personal tools