كوريا الشمالية

From Zuhlool زهلول - الموسوعة العالمية المجانية

Jump to: navigation, search

دولة تقع في شرق قارة آسيا وتعد من الدول الشيوعية المتبقية في العالم بعد تفكك الاتحاد السوفيتي الحاضن الأساسي للفكر الشيوعي.

فهرست

موقعها وعدد سكانها


تبلغ مساحتها 132 ألفا و237 كلم مربعا وتحيطها كل من الصين وروسيا وكوريا الجنوبية. يبلغ عدد سكنها 7.22 22 مليون نسمة وعاصمتها بيونغ يانغ.

الدين


توجد ثلاثة ديانات في كوريا الشمالية أبرزها الديانة البوذية ثم الشوندو كيو وهي ديانة كورية وتتم ممارستها في ظل رقابة مشددة، والمسيحية.

اللغة


اللغة الكورية هي اللغة الرسمية في البلاد، تسمى الألف بائية في اللغة الكورية هانغول وهي تتكون من 24 حرفا.ونصف كلمات اللغة الكورية من اللغة الصينية إلا أن قواعد اللغة الكورية تشبه قواعد اللغة اليابانية.

النظام السياسي


تتبع النظام الجمهوري ويرأس الحكومة رئيس الجمهورية. وأقوى أجهزة الدولة في كوريا الشمالية هي اللجان المركزية للشعب. وهذه اللجان تتفاوت في حجمها ولكنها تكون في حدود 20 عضوا في العادة للجنة الواحدة.

وينتخب المجلس التشريعي لكوريا الشمالية، وهو مجلس الشعب الأعلى، أعضاء اللجان. إلا أن هؤلاء المسؤولين هم أعضاء بارزون في الحزب الشيوعي يتولون مناصبهم في اللجنة المركزية للشعب بسبب مراكزهم في الحزب.

يتكون المجلس التشريعي من 687 عضوا ينتخبهم الشعب لفترة أربع سنوات، وهو أعلى سلطة حكومية بمقتضى الدستور لكن قوته ضعيفة ويجتمع لفترة أسبوع أو أسبوعين فقط في العام .

تنقسم كوريا الشمالية إلى تسع محافظات من بينها أربع مدن هي تشونجكنج، هامهونج، كايسونغ، بيونج يانج، وتشمل التقسيمات السياسية الصغرى: المدن، والمقاطعات، والبلدان، والقرى، والمستوطنات العمالية. وينتخب المواطنون في كل قسم من الأقسام مجلسا للشعب يقوم بإدارة شؤون الحكم المحلي.

تاريخها


دلت بعض الكشوفات على وجود سكان كانوا يقطنون الجزء الجنوبي الغربي لشبه الجزيرة الكورية قبل 30 ألف عام، وعلى الرغم من ذلك فلا يعرف إلا القليل عن فترات ما قبل التاريخ في المنطقة التي تعرف الآن بكوريا. قامت أول دولة كورية على طول نهر تيودونج بالقرب من عاصمة كوريا الشمالية حاليا بيونغ يانغ الحالية. احتلت الصين في العام 108ق.م الجزء الشمالي لشبه الجزيرة وأقامت عليه أربع مقاطعات، إلا أن القبائل الكورية نجحت في استعادة ثلاث منها في عام 75ق.م. وبقيت المقاطعة الرابعة، وتسمى ليلانج، تحت السيطرة الصينية. ومن خلال علاقات المقاطعات الثلاثة التي استرجعها الكوريون من الصين بمقاطعة بليلانج تعلموا كثيرا من الفنون والعلوم الصينية وأنظمة الحكم ، واستمر هذا التأثير الصيني القوي في كوريا حتى التسعينيات من القرن التاسع عشر الميلادي. في العام 1910 احتلت اليابان كوريا ، وقامت ببيع العديد من الأراضي لليابانيين الذين أقاموا العديد من المنشآت الصناعية. بعد هزيمة اليابان في الحرب العالمية الثانية قامت القوات الأميركية بالاستيلاء على الجزء الجنوبي من شبة الجزيرة الكورية فيما سيطرت القوات الروسية على الجزء الشمالي منها. حاولت الولايات المتحدة والاتحاد السوفييتي، وحكومتا الكوريتين وضع خطة لإعادة توحيد كوريا إلا أنهم فشلوا. وقامت الولايات المتحدة بطرح المسألة على الأمم المتحدة في عام 1947. أرادت الأمم المتحدة الإشراف على انتخابات تؤدي إلى اختيار حكومة واحدة للكوريتين إلا أن الاتحاد السوفييتي رفض السماح لممثلي الأمم المتحدة بالدخول إلى كوريا الشمالية.

فيما اشرف ممثلو الأمم المتحدة على الانتخابات في الشطر الجنوبي من كوريا وذلك في العام 1948 وقام المجلس الوطني بانتخاب سينجمان ري رئيسا لجمهورية كوريا التي تم إعلانها في 15 أغسطس. وفي كوريا الشمالية، أعلن الشيوعيون جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية، وذلك في التاسع من سبتمبر. وادعت كلتا الحكومتين تمثيلها للشعب الكوري بأكمله. خلال العامين 1948- 1949ادعت كل من الولايات المتحدة والاتحاد السوفيتي أنهما سحبتنا قواتهما الموجودة في كل شطري كوريا. وفي حزيران/ يونيو 1950 قامت قوات كوريا الشمالية بغزو كوريا الجنوبية واندلعت الحرب الكورية التي استمرت حتى تموز/يوليو 1953 حيث خاضت القوات الأميركية الحرب نيابة عن الأمم المتحدة، وقد تعزز الانفصال بين شطري كوريا بعد تلك الحرب وازدادت حدة التوتر بالمنطقة بعد استقرار القوات الأميركية في كوريا الجنوبية. وفي خلال السبعينيات والثمانينيات من القرن العشرين، عقد ممثلو الشمال والجنوب العديد من المباحثات بهدف إعادة توحيد شطري كوريا إلا أنه لم يتمخض عنها أي تقدم نحو هذا الهدف. واستمر الحال على ما هو عليه حتى العام 1991 حين اتفقت الكوريتان على قبول التعايش السلمي وعدم استخدام القوة ضد بعضهما. بقي كيم إل سونج قائدا لكوريا الشمالية منذ تشكيل الحكومة فيها عام 1948، وفي عام 1977، أعلن أن كيم جونج الابن الأكبر لكيم إل سونج سوف يخلفه بعد اعتزاله أو وفاته. توفي كيم في العام 1994 وخلفه ابنه كيم جونج إل قائدا للبلاد، وفي أيلول/سبتمبر 1998 تم الإعلان كيم جونج إل رئيسا للبلاد حيث كان يضطلع بواجباته بوصفه نائبا للرئيس منذ وفاة والده. وبناء على خلافة كيم جونغ لوالده فقد أطلقت على كوريا الشمالية تسمية أول سلالة شيوعية.

Personal tools