قطر

From Zuhlool زهلول - الموسوعة العالمية المجانية

Jump to: navigation, search
 خريطة قطر
تكبير
خريطة قطر

دولة عربية في قارة آسيا وتقع في الجزء الشرقي من الوطن العربي وهي إحدى دول الخليج العربي وعاصمتها الدوحة .

فهرست

موقعها

تقع قطر في منتصف الساحل الغربي من الخليج العربي شرقي شبه الجزيرة العربية وهي عبارة عن شبه جزيرة تمتد باتجاه الشمال في مياه الخليج على مساحة تبلغ 11,521 كيلو متراً مربعاً.

وحدود دولة قطر كلها بحرية فيما عدا الجنوب والجنوب الشرقي حيث تجاورها المملكة العربية السعودية ، كما تجاورها بحراً من الغرب مملكة البحرين ، فيما تقع في شمالها إيران فيما تشترك بحدود بحرية مع الإمارات .

يتبع شبه الجزيرة القطرية عدد من الجزر أهمها شرقاً: حالول _ شراعوه _ الأسحاط _ السافلية _ العالية ، وشمالاً: جزيرة ركن. وتمتد السواحل القطرية شرقا ً وغرباً بطول حوالي 700 كيلو متر (أي ما يعادل 23% من الطول الكلي لسواحل الخليج).

ويصل أقصى طول لشبه جزيرة قطر 160 كيلو متراً تقريبا ً كما يصل أقصى عرض لها 80 كيلو متراً تقريبا ً (في خط يصل بين منتصف الساحل الشرقي والساحل الغربي). وتمتد الشواطىء والكثبان الرملية الرائعة بشكل خاص في منطقتي خور العديد ومسيعيد وعلى طول الساحل الشرقي لشبه جزيرة قطر.

وخط الساحل لشبه الجزيرة متعرج بدرجة كبيرة حيث يوجد به الكثير من الخيران (الخلجان الصغيرة) مثل: خور العديد، الخور، خور الذخيرة .

كما تنتشر به الرؤوس البحرية (وهي تآكلات في الصخور الشاطئية) مثل: رأس أبي عبود، رأس لفان، رأس قرطاس، رأس ركن، رأس عشيرج، رأس دخان .

تضاريسها

السواحل القطرية في معظم أجزائها منبسطة تمتد بطولها مناطق الشعاب المرجانية والرسوبيات الرملية الضحلة إلى مسافات كبيرة تصل من 48 – 80 كم في بعض المناطق. والطبيعة الصحراوية، تتمثل في الكثبان الشاطئية الرملية البيضاء التي تنتشر على طول السواحل غير المأهولة.

أما المناطق الساحلية المأهولة بالسكان والمجاورة للمدن والقرى، فتكثر فيها أشجار النخيل ، وتوجد على طول الساحل أيضاً بعض الدوحات (وهي خلجان صغيرة مستديرة الشكل تقريباً ) مثل خليج الدوحة، دوحة مسيعيد، دوحة الحصين، دوحة زكريت، دوحة سلوى .

ويتميز سطح الأراضي القطرية بالعديد من الظواهر الجغرافية منها كثرة الأخوار والخلجان المنتشرة على الشواطئ، بالإضافة إلى ظاهرة الأحواض والمنخفضات التي يغلب وجودها في مناطق الشمال والوسط ويطلق عليها اسم الرياض، ومن أهمها مناطق الماجدة والشحانية والسليمي حيث تعتبر الأراضي الشمالية والوسطى في البلاد من أخصب المواقع التي تكثر فيها النباتات الطبيعية. وتعتبر المناطق الجنوبية الشرقية صحراء رملية قاحلة.

ويحيط بشبه الجزيرة أراضي مالحة تسمى محلياً السبخات ، والتي تنمو بها وبشكل كثيف أشجار القرم التي تثبت نفسها في التربة والمياه الضحلة تاركة جذورها معرضة للهواء لتتحمل درجات عالية من الملوحة.

وتكثر الأرض المالحة الصلبة عند السهول الساحلية وإلى الداخل من البحر حيث توجد فجوات ومنخفضات ضحلة تحيط بها أرض مرتفعة.

المناخ

يسود قطر مناخ صحراوي حار صيفاً يتراوح معدلات درجة حرارته السنوية بين 25-46 درجة مئوية، أما شتاؤها فدافئ وقليل الأمطار، ولا يتجاوز معدل هطولها في العادة 57.2 مليمتراً في السنة.

السكان

ينحدر سكان قطر من أصول عربية وذلك بحكم أنها جزء من شبه الجزيرة العربية ، وقد استمد الهيكل السكاني الحالي في قطر مقوماته من هجرة رئيسية وفدت إليها من المناطق المجاورة، خاصة من منطقتي نجد والإحساء، ومن البر العماني ، خلال أوقات متفاوتة من القرنين السابع والثامن عشر الميلاديين، وقد ظل المد القبلي إلى قطر مستمراً ولم يتوقف إلا في وقت مبكر من القرن التاسع عشر للميلاد.

نظامها السياسي

النظام السياسي في قطر نظام أميري يحكمها شيخ من عائلة آل ثاني ، يكون له وليا للعهد عادة ما كون الابن الأكبر ، ويتم تعيين رئيس الوزراء الذي يتحدر من آل ثاني والوزراء من قبل الأمير .

والأمير الحالي هو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني , هو الحاكم الثامن في تسلسل أسرة آل ثاني . وقد تولى السلطة في 27 حزيران/يونيو 1955 بعد ان استولى على السلطه في انقلاب مدني على والده حاكم البلاد الشيخ خليفه بن حمد آل ثاني ، في 5 آب/أغسطس 2003, أصدر أمير قطر أمرا بقبول تنازل الشيخ جاسم بن حمد آل ثاني عن ولاية العهد لصالح أخيه الشيخ تميم بن حمد آل ثاني وتم تعينه وليا للعهد.

ومجلس الوزراء والذي يتم تشكيله بناء على مرسوم أميري هو السلطة التنفيذية العليا في البلاد, فيما يصادق الأمير على جميع القوانين والتشريعات. ولقطر مجلس للشورى يتألف من خمسة وثلاثين عضوا حيث يقوم ببحث الشؤون السياسية والإدارية والاقتصادية التي يحيلها إليه مجلس الوزراء. وقد تم تشكيل مجلس الشورى أول مرة عام 1972.

في العام 1999 تم تشكيل لجنة لصياغة مسودة للدستور صوت القطريون عليها في العام 2003، وقد نصت المسودة على انشاء برلمان منتخب. في عام 1999 جرت ولأول مرة انتخابات للمجلس البلدي المركزي، واعتبرت تلك الانتخابات الخطوة الأولى نحو الديموقراطية في قطر .

مدنها

تتوزع المدن والتجمعات الحضرية والسكانية في دولة قطر من شمال البلاد إلى جنوبها. ونظرا لارتباط البلاد بالبحر وتراثه فإن المدن القطرية تقع على الساحل وما تزال تحمل في قسماتها ملامح البحر وتنطبع بتراثه .

تاريـخها

تدل الحفريات الأثرية على أن قطر كانت مأهولة منذ الألف الرابعة قبل الميلاد، وقد أثبتت ذلك بعثات أثرية نشطت على أرض قطر في النصف الثاني من القرن الماضي ومنها بعثة دانماركية عملت لتسع سنوات من 1956-1965، وبعثة إنجليزية عملت عام 1973 ثم بعثة فرنسية عملت عام 1976.

وقد أسفرت تلك الأنشطة عن اكتشاف أكثر من مائتي موقع أثري تعود إلى حقبة ما قبل التاريخ وفترات مختلفة من العصر الحجري في المناطق التالية:

  • أم باب (شرقا)
  • سودا نثيل (جنوبا)
  • معلم أثري في مدينة الوكرة
  • وفي أم طاقة إلى جنوب شرقي دخان، حيث عثر على موقع لصناعة الأدوات الصوانية يرجح أنها تعود إلى حقبة العصر الحجري الوسيط (الميزولتي)، إضافة إلى عدة مواقع أخرى جنوب غرب مسعيد.

ودلت الحفريات كذلك على أن الحضارة العبيدية العربية، التي ازدهرت في جنوب العراق وشمال الخليج العربي امتدت إلى شبه جزيرة قطر.

أول من استوطن قطر حسب المؤرخ الإغريقي هيرودوتس (485 – 425 ق.م) هم الكنعانيون الذين عُرفوا بمهارتهم في الملاحة والتجارة. ويذكر الجغرافي الإغريقي بطليموس في خريطته المسماة "بلاد العرب" اسم "قطرا" التي يعتقد أنها إشارة إلى مدينة الزبارة، والتي كانت من أهم الموانئ التجارية في المنطقة إبان تلك الفترة.

انشتار الإسلام


اعتنق سكان البلاد الإسلام في منتصف القرن السابع الميلادي، ومنذ ذلك الحين قاموا بدور هام في نشر الدين الإسلامي في ما وراء البحار. وقد كانت أرض قطر آنذاك تابعة لحكم المناذرة العرب، الذين اعتنق ملكهم المنذر بن ساوي التميمي الإسلام.

واشتهرت قطر، التي وصفها مؤرخو ذلك الزمان بأنها منطقة تقع بين البحرين وعمان، بمهارة سكانها في صناعة الرماح ونسج الثياب والبرود القطرية وبأصالة خيولها وإبلها. وقد ورد ذكر الخيول القطرية في قصيدة للشاعر الأموي جرير:

ألا طَرَقَت أسماءُ لا حين مَطرَقِ

أحَم عُمانيّـاً وأشعثَ ماضيـا

لدى قطريات إذا مـا تـغوّلت

بها البيدُ غاولن الحزومَ الفيافيا

وذكرت مصادر متعددة أن الرسول عليه الصلاة والسلام لبس الثوب القطري ولبست زوجه عائشة أم المؤمنين درعاً قطرية، وكان للخليفة عمر بن الخطاب رضي الله عنه إزار قطري مرقوع من الجلد.

وتروي مصادر التاريخ الإسلامي شواهد كثيرة على دور أهل قطر الجهادي وبراعتهم في ركوب البحر والمشاركة في تجهيز أول أسطول بحري لنقل الجيش الإسلامي تحت قيادة أبي العلاء الحضرمي.

ومن أشهر الذين انتسبوا إلى قطر في العصور الإسلامية المبكرة قطري بن الفجاءة ، الذي اشتهر بالشجاعة والمقدرة الخطابية.

وفي العهد العباسي شهدت قطر ازدهارا كبيرا، وتوطدت علاقاتها مع الخلفاء العباسيين المتعاقبين في بغداد. وقد عثر في غرب قطر على آثار للحضارة العباسية في قلعة مروب، التي تحمل الطابع المعماري العباسي.

الدولة العثمانية


في عام 1617 خضعت قطر للبرتغاليين الذين بسطوا سيطرتهم البحرية والتجارية على الخليج العربي، حيث لا تزال آثار القلاع الصغيرة التي شيدوها آنذاك شاهدة على ذلك، لكن سرعان ما أجلاهم العثمانيون عن الخليج العربي عام 1638.

وبقيت قطر منذ ذلك التاريخ ولمدة ثلاثة قرون، تحت النفوذ العثماني كغيرها من مناطق الخليج العربي. لكن السيادة العثمانية في المنطقة بقيت شكلية، ذلك أن السلطة الحقيقية كانت في أيدي الشيوخ القبليين المحليين.

التاريخ الحديث


وفي منتصف القرن التاسع عشر تحولت قطر إلى مركز لجمع وتجارة اللؤلؤ. وتسلم الشيخ محمد بن ثاني الحكم في قطر عام 1850 دون مساعدة من أحد، لينتقل من منطقة البدع، التي كانت مركزا للبلاد آنذاك، إلى الدوحة جاعلا منها عاصمته.

 شعار الدولة
تكبير
شعار الدولة

وفي عام 1868عقد الشيخ محمد معاهدة مع البريطانيين تعتبر نقطة تحول في تاريخ قطر. فقد وضعت المعاهدة حدا لتدخل الجوار بالأراضي القطرية، وعززت مكانة الشيخ محمد آل ثاني كحاكم للبلاد ، حيث أدت تلك المعاهدة إلى منع عبد العزيز بن سعود إلى مد نفوذه إلى قطر عندما سيطر على المنطقة الشرقية من شبه الجزيرة العربية.

يُعتبر الشيخ قاسم بن محمد آل ثاني، الذي تسلم الحكم عام 1878، مؤسس دولة قطر وهذا ما تشير إليه الوثائق التاريخية العثمانية في اسطنبول. كان الشيخ قاسم مستاء من تدخل العثمانيين في شؤون دولته ، وهو الأمر الذي دفع البريطانيين للتوقيع على معاهدة مع العثمانييين في 29 تموز/يوليو 1913 نصت على أن يبقى الحكم في قطر كما كان في الماضي في آل ثاني. وفي عام 1915 خرج آخر جندي عثماني من قطر. في العام 1913 تولى الحكم الشيخ عبد الله بن قاسم آل ثاني.

وفي أثناء الحرب العالمية الأولى، وتحديدا عام 1916، أصبحت قطر محمية بريطانية بعد أن وقعت معاهدة مع بريطانيا وتعهدت بموجبها بريطانيا بحماية قطر من أي هجوم بري أو بحري شريطة التزام قطر الحياد في الحرب. ولم يتعد نفوذ بريطانيا بموجب هذه المعاهدة، التي عدلت عام 1935، خلال تلك الفترة كانت بريطانيا تطالب القبائل العربية التي عقد معها اتفاقات حماية برفع علم أحمر حتى يتم تمييزها عن القبائل غير الحليفة معها ومن هنا اكتسب العلم القطري لونه الأحمر .

وفي عهد الشيخ عبدالله بن قاسم تم اكتشاف عينات عالية الجودة من النفط عام 1939 في منطقة دخان، لكن الإنتاج الفعلي من النفط تأخر حتى كانون الأول/ديسمبر 1949 بسبب نشوب الحرب العالمية الثانية. أما عمليات التصدير بكميات كبيرة فلم تبدأ حتى عقد الخمسينات مؤذنة بذلك ولوج قطر عهدا جديدا.

في عام 1971 قررت بريطانيا الخروج من منطقة الخليج، وهكذا بقيت قطر محمية بريطانية حتى تلك السنة شأنها في ذلك شأن الدول المجاورة. وعليه، أعلنت قطر استقلالها في 3 أيلول/سبتمبر في العام نفسه في عهد الشيخ أحمد بن علي آل ثاني .

تولى الشيخ خليفة بن حمد آل ثاني الحكم في 22 شباط/فبراير 1972، وفي عام 1981 أصبحت دولة قطر عضوا مؤسسا في مجلس التعاون الخليجي.

وفي 27 حزيران/يونيو 1995، قام الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني بعزل والده الذي كان خارج البلاد وتولى الحكم بدلا عنه، وقد شهدت البلاد في عهد تطورا كبيرا وساهمة سياسته في بروز اسم قطر كدولة فاعله في المنطقة.

Personal tools