طرزان

From Zuhlool زهلول - الموسوعة العالمية المجانية

Jump to: navigation, search
تكبير

شخصية خيالية ابتكرتها السينما الأميركية، وهو اسم إنسان ربته القردة وعاش في الأدغال الأفريقية ، سنين طويلة قبل أن يكتشفه مستكشفون أوروبيون.

حول تلك الشخصية نسجت أفلام عدة ومغامرات كرتونية ومسلسلات تلفزيونية تناولت الشخصية في قوالب درامية مختلفة التقت جميعها على تقديم إنسان أبيض وسط بيئة مغايرة تماما فهو بشر وسط القرود وابيض وسط السود، وهو في كل حالاته متفوق على الطرفين من سكان الأدغال بشرا وحيوانات، يخرج من مغامراته دائما منتصرا.

فهرست

بداية طرزان

ادغار رايس بوروس
تكبير
ادغار رايس بوروس

طرزان شخصية خيالية ظهرت أول مرة في تشرين الأول/أكتوبر 1912 في رواية طرزان القردة للمؤلف الأمريكي إدغار رايس بوروس وحققت الرواية نجاحا بالغا، لكن كثيرين في الشرق العربي رأوا في تلك القصة إعادة صياغة لقصة حي بن يقظان .

وبعد نجاح الرواية تحول طرزان إلى واحد من أشهر الشخصيات الخيالية، فتحولت قصصه إلى أفلام سينمائية وحلقات تلفزيونية وكتب أطفال ومواد إعلانية ولعب الاطفال والملابس الداخلية والأحذية الرياضية.

ظهر أول فيلم مستمد من قصص الشخصية الخيالية بعد ست سنوات من ظهور الرواية الأولى، وتوالت الأفلام منذ ذلك اليوم ليصل عددها في عام 1999 إلى 88 فيلما.

ولم يقف الامر عند حدود التسلية البريئة منها وغير البريئة فقد حاول البعض إضفاء صبغة حقيقية تفسر تفوق تلك الشخصية البيضاء، ووضع تفسيرات تبدو علمية للقصة، فقد قم مثلا لمؤلف الأمريكي فيليب فارمر الذي إشتهر بكتابة قصص الخيال العلمي بوضع تفسير يقول إن النيزك الذي سقط على مدينة وولد نيوتن في بريطانيا في 13 كانون الأول/ديسمبر 1795 تسبب في حدوث طفرات جينية لدى الأشخاص الذي تواجدوا قرب منطقة سقوط النيزك، وأدت تلك الطفرات إلى نشأة قوى خارقة في نسل هؤلاء الأشخاص ومن الشخصيات المشهورة ذوي القدرة الخارقة الذين هم من نسل افراد تلك المدينة حسب فارمر: طرزان ,و شارلوك هولمزجيمس بوند.

رغم جهود فارمر وأخرون لم يقتنع الغالبية أن طرزان وبقية الشخصيات الغربية الخارقة أكثر من حبكات روائية تثير الخيال، ويستثمرها صناع الميديا تجاريا وأخلاقيا.

محور القصة

تدور القصة حول طرزان واسمه الحقيقي في القصة أيضا جون كلايتون وهو ابن لنبيل بريطاني كان يسافر مع زوجته على سفينة قرب سواحل افريقيا، وفي مرحلة من مراحل السفر يثور البحارة على قبطان السفينة وتندلع أعمال شغب تنتهي بانجراف السفينة إلى الساحل.

يبني والده كوخا في الأدغال القريبة من الساحل، وتموت والدته بعد مولده بينما يقتل والده على يد قرد ضخم وجون كلايتون رضيع، تعثر على الرضيع انثى قرد ضخم آخر من نوع مانجاني وهي فصيلة خيالية لا وجود لها في التصنيفات العلمية أيضا، وتتولى القردة رعايته ويطلق القرد على الرضيع البشري اسم طرزان وهو إسم يعني بلغة القرود ذو البشرة البيضاء.

عندما يبلغ طرزان مرحلة الشباب يقع في حب فتاة امريكية إسمها جين وعندما تغادر جين الجزيرة يقوم طرزان بالبحث عنها وينتهي البحث بنهاية سعيدة بزواج طرزان من جين ويرزقان بإبن إسمه كوراك ويعيشان لفترة في لندن ولكنهما يقرران العودة الى نقاء الطبيعة بعيدا عن إزدواجية ونفاق المدينة وبعودتهما الى الجزيرة تنتهي الرواية بتحولهما الى شخصين خالدين حيث لايزالان على قيد الحياة حسب رواية طرزان القردة.

لكن القصة لم تقف عند هذه الحدود فقد صيغت روايات أخرى حول طرزان ودوره في إنقاذ الأدغال تارة من حيوانات شريرة وأخرى من صيادين مهووسين بالقتل وتارة ينقذ فتيات ضللن الطريق وبتن طرائد قبائل متوحشة سوداء اللون بحكم الجغرافيا البريئة، وفي كل المعارك يخرج طرزان حامي الحيوانات والادغال والفتيات الجميلات دائما منتصرا.


شخصية طرزان

طرزان إنسان ابيض البشرة جسمه يشبه إلى حد ما تمثالا يونانيا قديما مفتول العضلات منتصب القامة (تم في بعض أفلام الكرتون تدارك هذا الخطأ وترك يمشي مثلما تمشي القردة على قدميه مستندا على ذراعيه الطويلتين، شعره منسدل كان يظهر أحيانا أشقر واخرى بنيا تبعا للفيلم ومنتجيه، أما لون عينيه فتراوح بين الرمادي والأزرق.

طرزان الأبيض الشهم لم يتطبع بطباع الحيوانات تماما فهو يقص شعره مستخدما سكينا تركها والده قبل مصرعه، ولا يفسر الكاتب الاميركي من أين تعلم طرزان هذا السلوك البشري.

اعتاد طرزان خوض معارك لا حصر لها مع الحيوانات و سكان الجزيرة الأصليين في سنوات قريبة من عام 1908 وهو صاحب شخصية متوحشة وعنيفة لكنه طيب يقف إلى جانب الضعفاء وأصحاب الحقوق ويكره المعتدي.

صرخة طرزان

تكبير

من مزايا طرزان صرخته المدوية التي تشبه صرخة أسد ممزوجة بنغمة صراخ بشري فهي تشبه هدير الرعد وزئير الأسد وصيحة البشر، ويصدرها على على ثلاث أو أربع مرات تبدأ منخفضة ثم تعلو مدوية فترعب الحيوانات المتوحة ويأنس لها اصدقاء طرزان في الغابة.

ظلت الصرخة لغزا محيرا بين قائل إنها دمج لعواء كلب مع طبقة عالية من الصوت من قبل مغني أوبرا ونغمة كمان بينما كان هناك من يعتقد ان هناك 3 اشخاص ذو طبقات صوتية مختلفة تناغموا بعد تمرين طويل لإنتاج تلك الصرخة التي اصبحت بمثابة ماركة مسجلة لشخصية طرزان ولازال نفس الصرخة يستعمل في جميع الأعمال الفنية المتعلقة بطرزان.

وفي السبعينات كشف Johnny Weissmulle جوني ويزمول الذي اشتهر بتأدية شخصية طرزان، السر في مقابلة تلفزيونية حين أعلن ان الصرخة كانت دمجا لأصوات 3 مطربين ذوي طبقات صوتية عالية، ولا دخل لحنجرته إطلاقا في تلك الصرخة.

تم إدخال الصرخة لأول مرة في فيلم طرزان الذي قام بالتمثيل]] فيه ويزمول، الذي مثل 12 فيلما مختلفا عن طرزان كان أولها عام 1932 في فيلم "طرزان .. الرجل القرد". وقد أدى ويزمول الدور بمهارة مذهلة حتى بالنسبة لمخترع الشخصية.

تنقل طرزان

وسيلة طرزان الأكثر تميزا كانت أغصان متدلية من أشجار الأدغال، كان يتنقل باستخدامها مثل القردة لكن أغصان طرزان أطول وهي منتشرة في كل الأدغال، كان طرزان وهو يتنقل بين أغصانه الطويلة يطير محلقا بين الأشجار.

أو على ظهر فيل صديق، أو سابحا في أنهار الأدغال يصارع التماسيح بيديه وسكينه فقط، وهو سريع في الجري لا تؤثر فيه الأشواك ولا الهوام في الأدغال الكثيفة المتشابكة.

لغة طرزان

القردة في القصة الأصلية خيالية، ولها لغة خاصة، فقردة المانجاني التي تبنت طرزان وربته وليدا وعلمته أساليب الحياة في الأدغال المتوحشة، علمته ايضا لغتها فطرزان هو ذو البشرة البيضاء، ومن الامثلة الاخرى في تلك اللغة:

  • مانجاني = القرد الضخم.
  • تارمانجاني = قرد ابيض ضخم.
  • جومانجاني = قرد اسود ضخم.
  • نالا = اعلى.
  • تاند نالا = اسفل.

القصة الأصلية تحدثت عن فصيلة مانجاني بالتحديد ويميز المؤلف بين هذه الفصيلة و الغوريلا ولكن معظم الأعمال الفنية على الشاشة لم تهتم بهذه النقطة وتم تصوير الغوريلا بدلا من المانجاني كأسرة طرزان في الأفلام.

طرزان وشركة والت ديزني

في 18 حزيران/يونيو 1999 تم عرض نسخة الرسوم المتحركة لطرزان من قبل شركة والت ديزني وحقق هذا الفيلم ارباحا وصلت الى حوالي 448 مليون دولار على نطاق العالم. بالرغم من إستناد الفيلم على القصة الأصلية إلا ان الشركة قامت ببعض التحويرات ومنها.

  • والد طرزان يقتل على يد نمر مرقط وليس قرد ضخم .
  • يتزامن مقتل والد طرزان مع فقدان الغوريلا كالا لوليدها.
  • يستعمل الفيلم الغوريلا لتمثيل فصيلة القردة بالرغم من تركيز القصة الرئيسية على فصيلة مانجاني الخيالية.
  • يصور الفيلم إنجراف السفينة التي تقل والدي طرزان بسبب تحطم السفينة وليس بسبب اعمال شغب كما في القصة الرئيسية.
  • الأعداء الرئيسيين لطرزان هم النمور في الفيلم بينما الأسد هو العدو والمنافس الرئيسي لطرزان في الرواية الأصلية.
  • لاوجود لأي دور للسكان الأفريقيين الأصليين في الفيلم بينما يشكل القبائل الأفريقية المتنازعة جزءا رئيسيا من القصة الأصلية.
  • لم يكن طرزان في الفيلم يمشي كإنسان منتصب القامة، وإنما كقرد يسند طوله على قدميه وذراعيه الطويلتين.

حاز فيلم الصور المتحركة لطرزان الذي انتجه شركة والت ديزني على جائزة الأوسكار 2000 في مجال افضل اغنية لأغنية ستبقين في قلبي You'll Be In My Heart للمطرب فل كولنز وحازت نفس الأغنية على جائزة الجولدن جلوب Golden Globe لنفس العام.

طرزان العربي وغريمه الإسرائيلي

تكبير

بسبب شعبيته وربما قوته المفرطة وغرابة الأجواء التي تعيشها شخصية طرزان الخيالية تم تجنيده من قبل العرب والإسرائيليين على السواء، فظهر طرزان إسرائيلي منذ أواخر الثلاثينات وترجمت أول 11 قصة من قصصه للعبرية فلاقت نجاحا كبيرا تزايد بمرور الأيام، وغدت مجلات الأطفال الأكثر شعبية في ذلك الوقت مجلة تشاسامبا إيغال تنشر قصص طرزان مع الأبطال اليهود ، أثارت قصص طرزان في الأربعينات انتقادات، مردها إلى أنه بدلا من إشغال الأطفال اليهود بأبطال خياليين يجب تعريفهم على أبطال يهود غامروا من أجل الصهيونية.

التقط الناشرون الفكرة فحول طرزان الأميركي المولد البريطاني الاصل ربيب القرود الأفريقية إلى طرزان إسرائيلي وكانت الفترة من 1954 وحتى 1964 فترة ازدهار للفكرة، مع صعود غير عادي في الفترة 1060 - 1961 في تلك الايام نشرت عشر سلاسل من طرزان جميعها إسرائيلية دون إذن الناشر الأميركي

في النسخة الإسرائيلية تم تحوير القصة الرئيسية ونشأت سلسلة مختلفة يسافر فيها طرزان الى كواكب بعيدة ليمنع هجوما خارجيا على الأرض في إشارة رمزية إلى إيرتس (وهي كلمة عبرية تعني الأرض استخدمتها الصهيونية كناية على فلسطين باعتبارها إيرتس إسرائيل فغدت إيرتس المعرفة بأل التعريف العبرية أي الهاء أو هآرتس إشارة صهيونية لفلسطين) أما لكواكب الخارجية فهي من يعيشون حول الأرض المقدسة المحاصرة.

كما سافر طرزان عبر الزمن ليقاتل فرسان القرون الوسطى التي سادت فيها الحضارة العربية الإسلامية، وهي على ما يبدو إشارة رمزية تشي بانتقام الحاضر الإسرائيلي من الماضي العربي. وأحيانا يسافر عبر الزمن نحو المستقبل القادم ليضمن ربما لإسرائيل البقاء ويشيع الطمأنينة في نفوس الإسرائيليين الهلعين من القادم.

في الروايات الإسرائيلية كان طرزان يحصل تارة على لقب فارس من ملكة بريطانيا التي استدعته ليواجه غزوا خارجيا لبريطانيا، ربما استبدلت إسرائيل ببريطانيا لأن إسرائيل لا تملك ملكة ولا فرسانا متوجين، وأخرى يساعد الحكومة على التصدي لنمل عملاق، أو مومياءات مدمرة أو جيوشا من مصاصي الدماء.

شارك كتاب مشهورون في إسرائيل بكتابة روايات طرزان الإسرائيلية مثل عاموس كينان الذي كتب بعض الروايات تحت اسم مستعار هو يوفاف.

ثم تخلى صناع طرزان الإسرائيلي عن الرموز بعد أن قدم للجمهور في قالب آخر مختلف عن أجواء الأدغال الأفريقية والحسناء الضالة التي ينقذها البطل الضائع من براثن الأفارقة والأسود المفترسة، قدم طرزان لاحقا في صورة شخص يساعد الحكومة الإسرائيلية، فهو تارة يساعد المهاجرين اليهود غير الشرعيين على الوصول إلى فلسطين اثناء الإنتداب البريطاني وبسبب هذا يقوم الانجليز بإيداعه السجن , شأنه شأن افراد عصابات الإرهاب الصهيوني مثل شتيرن والأورغون.

وفي قصص أخرى ظهر طرزان وهو يفك حصارا فرضه الجيش المصري في السويس على إسرائيليين ويقتل في طريقه لرفع الحصار جنودا مصريين، وفي قصص أخرى يمنع طرزان مخططا نازي - مصري مشترك للهيمنة على افريقيا و العالم [1].

إسرائيل المعزولة سياسيا ودبلوماسيا في تلك الاثناء وجدت في طرزان وقصصه متنفسا فقابل طرزان شخصيات خيالية مشهورة مثل دراكولا مصاص الدماء، والفتى الأسد كاسبا وفتاة الأدغال شينا ورجل الأدغال الهندي زيمبو.

في الستينات ظهر كذلك دان - طرزان وهو فتى إسرائيلي وصل الأدغال الأفريقية بعد حادثة تحطم، ووقد أشرفت على تربيته القردة كالا التي أشرفت من قبل على تربية طرزان، في تلك السلسلة كان طرزان الأصلي قد مات منذ سنين عدة خلت، وبعد سلسلة أحداث يعود دان طرزان إلى إسرائيل ويغدو عميلا لجهاز الاستخبارات الخارجية الإسرائيلي المعروف باسم موساد .

في مغامراته يشارك طرزان في اختطاف المسؤول النازي السابق أدولف إيخمان وجلبه لإسرائيل لمحاكمته وإعدامه لاحقا كما وقع في الحياة الحقيقية بتهمة المشاركو في قتل يهود إبان الحرب العالمية الثانية ، وفي تتمة للقصة الخيالية يستعيد طرزان ايخمان من جديد لكنه يستعيده هذه المرة من مصر التي فر إليها من سجنه الإسرائيلي.

يسافر دان طرزان مثل سلفه عبر الفضاء لكواكب أخرى ليواجه غزاة الفضاء، ويعثر على مدينة المقاتلين العبرانيين المفقودة في البحر الميت .

ربما كان لاهتمام إسرائيل المبكر بالقارة الأفريقية دورا في تركيز الاهتمام بطرزان. كما أن فكرة مجيء رجل ابيض يحمل الثقافة والحرية للهمجيين المختلفين لوان ولغة وديانة كانت مثقلة بالدلالات التي أرادت الصهيونية ترسيخها باعتبارها مطابقة لروايتها التاريخية للصراع العربي الإسرائيلي، فطرزان في إسرائيل يقاتل دفاعا عن حرية الأفارقة من المستعمر البريطاني وهو لا ينسى رغم انشغاله الحربي أن يعلم الأفارقة سبل العيش الصحيح ويخلصهم في الوقت ذاته من الحكام المحليين المتسلطين عليهم.

أما عربيا فرغم الإشارات الكثيرة لرسم صورة سلبية لشخصية العربي إلا أن طرزان ألبس رغم أنفه ثوبا عربيا في لبنان وسوريا ، ففي لبنان ظهر طرزان بنسخته الأصلية منذ الثلاثينات، أما في سوريا فقد صدرت اكثر من 20 سلسلة لقصص طرزان وكان الكاتب السوري لتلك السلسلة هو كمال ربقي الذي كان في نفس الوقت مذيعا لإذاعة صوت دمشق في الستينيات وحققت هذه السلسلة المضادة لطرزان الإسرائيلي نجاحا و انتشارا واسعا في الدول العربية من مصر الى اليمن ومن المفارقات التاريخية ان المؤلف أعدم لاحقا من قبل السلطات السورية بتهمة التعاون مع إسرائيل!.

انتقادات

رغم النجاح والأموال الطائلة إلا أن البعض ظل ينتقد القصة والشخصية، فالقصة عنصرية من إسمها "ذو البشرة البيضاء" بلغة القرود الخيالية، وتصوير القصة يرسخ إعتقاد البعض لفوقية البيض على الافارقة الذين تم تصويرهم كمتوحشين وبربريين بينما رأت الحركات النسوية القصة تجسيدا لفكرة تفوق الرجل على المرأة.

كما تعرض طرزان لانتقادات لأن القصة تربي الأطفال على العنف, و تزيّن لهم أنماطا غير مستحبة ولا حميدة من السلوك وبعيدة من القيم والتقاليد المعروفة في العالم العربي, وكذلك الإسلامي.

وفيما بدا ردا عربيا متأخرا على طرزان قام الفنان العراقي ثامر الزيدي في منتصف عام 2004 بتكليف من مؤسسة الإنتاج البرامجي المشترك لمجلس تعاون دول الخليج العربي بإطلاق مشروع فيلم الرسوم المتحركة بعنوان ابن الغابة المستند على كتاب حي بن يقظان لابن طفيل.

Personal tools