زواج المسيار

From Zuhlool زهلول - الموسوعة العالمية المجانية

Jump to: navigation, search

التعريف

هو أن يعقد الرجل زواجه على امرأة عقدًا شرعيًا مستوفي الأركان . لكن المرأة تتنازل عن السكن والنفقة .

أسباب نشأة وظهور زواج المسيار

  • عنوسة المرأة أو طلاقها أو ترملها: من أهم الأسباب التي أدت إلى وجود زواج المسيار وانتشاره، هو وجود عدد كبير من النساء في المجتمعات الإسلامية- وخاصة الخليجية- بلغن سن الزواج ولم يتزوجن بعد، أو تزوجن وفارقن الأزواج لموت أو طلاق ونحو ذلك.
  • رفض كثير من النساء لفكرة التعدد: حيث إن كثيرا من النساء لا يقبلن بالتعدد، مع تسليمهن بأن هذا هو شرع الله -عز وجل- إلا أن الغيرة الطبيعية لدى المرأة تجعلها لا تقبل به كواقع عملي.
  • حاجة بعض النساء إلى المكث في بيت أهلها لرعاية أبويها: فربما لا يوجد عائل لهم إلا هي، أو يكون عندها بعض الإعاقة التي تمنعها من تحمل مسئولية البيت، ويرغب أولياؤها في إعفافها والحصول على الذرية ولا يكلفون الزوج شيئاً.
  • رغبة بعض الرجال في المتعة: يرغب بعض الرجال في التعدد من أجل المتعة التي ربما لا يجدها مع زوجته الأولى، بسبب كبر سنها مثلا أو انشغالها مع أولادها ونحو ذلك، وهذا حق مشروع ولكن خوفهم من علمها، وحرصاً على شعورها و على كيان الأسرة، أدى إلى ظهور هذا النوع من الزواج.
  • عدم رغبة بعض الرجال في تحمل المزيد من الأعباء: بعض الرجال ليس لديهم الاستعداد أو القدرة على تحمل المزيد من الأعباء الإضافية في حياته الأسرية، خصوصاً في العصر الحاضر والتكلفة الباهظة في الزيجات، مع رغبته في زوجة من أجل المتعة والإعفاف، وقابلت رغبته هذه رغبة كثير من المطلقات والأرامل والعوانس في الزواج، فأدى ذلك إلى ظهور هذا النوع من الزواج.
  • عدم استقرار الرجل بسبب العمل: قد يكون عمل بعض الرجال غير مستقر، فهو يتردد على بعض المدن أو البلدان في عمل رسمي، أو تجاري، ويحتاج في أثناء وجوده في هذا البلد إلى امرأة تحصنه، مع عدم استعداده لتحمل مسئولية الزواج كاملة، فيلجأ إلى زواج المسيار، لأنه لن يستقر معها ولن يأتيها إلا أثناء وجوده في هذا البلد أو تلك المدينة وليس مستعداً لنقلها إلى بلده أو مدينته.
  • غلاء المهور وارتفاع تكاليف الزواج: رغب بعض الرجال في الارتباط بزوجة تعفه ويسكن إليها، سواء كانت الأولى أو الثانية، ولكن هناك عقبة تقف في هذا الطريق ألا وهي: مغالاة الأسر في المهور، وإلزام الزوج بتكاليف باهظة قد تفوق قدرته المالية.
  • نظرة المجتمع بشيء من الإزدراء للرجل الذي يرغب في التعدد: فيتهمه المجتمع بأنه شهواني ولا هم له إلا النساء، وقد يكون هذا الرجل بحاجة فعلية إلى امرأة تعفه لظروف خاصة قد تكون عند زوجته، مما يدفعه للبحث عن زواج فيه ستر وبعد عن أعين المجتمع، فكانت هذه الصورة.

الموقف منه

أحدث تحليل هذا النوع من الزواج من قبل العديد من علماء الدين وعلى رأسهم المفتى السابق للسعودية الشيخ عبد العزيز بن باز الشيخ يوسف القرضاوي فيما رأي بعض العلماء فعلا مكروها وحرمه البعض إلا أن الأغلبية يبيحه، وقد انتقد هذا الزواج من قبل بعض مؤسسات المجتمع المدني وبعض التجمعات النسائية.

إلا أن استطلاعا للراي أجري في السعودية أظهر أن العديد من النساء السعوديات يفضلن هذا النوع من الزواج على العنوسة.

كما وبات لزواج المسيار العديد من المواقع على شبطة الانترنت التي يعرض فيها الراغبون في هذا الزواج معلومات عنهم.

Personal tools