حزب العمال البريطاني

From Zuhlool زهلول - الموسوعة العالمية المجانية

Jump to: navigation, search

حزب بريطاني يصنف على أحزاب يسار الوسط، بلغ عدد أعضاء الحزب 201.374 ألف منتسب حسب إحصائية رسمية أجريت في 31 كانون الأول/ديسمبر 2004 .

تأسس عام 1900 عبر لجنة تمثيل العمال في البرلمان البريطاني ، وكان الهدف من تشكيل تلك اللجنة حماية حقوق الاتحادات العمالية ومنح العمال حق المشاركة في الحياة السياسية البريطانية.

لكن بذور تأسيسه ترجع إلى نهايات القرن التاسع عشر مع تنامي نفوذ ودور اتحادات العمال والحركات الاجتماعية ولعل أبرزها حركة نقابات العمال ومجموعة الجمعيات الاشتراكية وحزب العمال المستقل والجمعية الغابية والاتحاد الماركسي الاشتراكي الديمقراطي.

ويصنف الحزب نفسه باعتباره حزبا اجتماعيا ديمقراطيا، لكن الحزب شهد تحولات هامة في سياساته وأيدلوجيته تحت قيادة توني بلير الذي ابتكر ما صار يعرف بالليبرالية الجديدة، وصارت سياسات الحزب تركز على السياسة الخارجية وزيادة موارد الدولة الخارجية بدلا من التركيز على إعادة توزيع الثروة وتحسين ظروف الطبقات الأضعف داخل المجتمع.

بدأ الحراك العمالي الذي قاد لتأسيس الحزب في عام 1874 عبر مجموعة من اتحادات العمال ومؤتمر الاتحادات الذي يجمع ممثلي أكثر من مليون منتسب. أخذت هذه الاتحادات تزيد الضغط على البرلمان من أجل تحسين وضع التشريع الاجتماعي. وفى عام 1892 تم انتخاب 16 عاملاً في مجالس المقاطعات من بينهم كير هاردي الذي أسس فيما بعد حزب العمال البريطاني.

فى عام 1903 ضم المؤتمر ممثلي 165 اتحاداً يتكلمون باسم المنتسبين، وقرر هؤلاء خوض المعترك السياسي. أسفرت الترشيحات العمالية عام 1906 عن انتخاب 29 عضواً في مجلس العموم وفى نهاية تلك السنة تأسس حزب العمال من أجل التعبير عن الحركة النقابية تحت قبة البرلمان وأمام الرأي العام.

وعندما تفجرت الحرب العالمية الأولى شهد الحزب أول انقسام في صفوفه إذ استقال رمزي ماكدونالد المعارض للحرب من قيادة الحزب احتجاجا على مشاركة بريطانيا في الحرب قبل أن تنتقل القيادة إلى أرثور هندرسون.

ودخل هندرسون حكومة الوحدة بقيادة هربرت هنري آسكويث قبل أن يضطر للاستقالة منها عام 1917 وسط تصاعد الإضرابات المعارضة للحرب، والمطالب المتصاعدة لإعادة السلم وهو ما أعاد توحيد الحزب من جديد.

بعد انتهاء الحرب تدهورت شعبية الحزب الليبرالي وسط انقسامات حادة في صفوف الحزب بين زعيمه هربرت آسكويث وديفد ليلويد جورج ، وهو الانقسام الذي قاد عشية انتخابات البرلمان لدفع أعدا كبيرة من مؤيدي الحزب إلى أحضان حزب العمال فبات حزب المعارضة الرئيسي في البرلمان في مواجهة حكومات حزب المحافظين.

تركزت قوة الحزب الانتخابية في المناطق الصناعية البريطانية وخاصة في شمال بريطانيا واسكتلندا وويلز ، ومع حلول العام 1924 تمكن الحزب من تشكيل أول حكومة أقلية بقيادته في 22 كانون الثاني/يناير بدعم من الحزب الليبرالي، غير أن الحكومة الأولى التي قادها رمزي ماكدونالد لم تعمر طويلا بسبب خلافات مع الحزب الليبرالي فسقطت يوم 4 تشرين الثاني/نوفمبر 1924.

في عام1929 تحول الحزب إلى أكبر حزب بريطاني بعد أن فاز بانتخابات ذلك العام، وشكل رمزي مكادونالد حكومته الثانية والتي قادت البلاد حتى العام 1935.

Personal tools