جوزيف تيتو

From Zuhlool زهلول - الموسوعة العالمية المجانية

Jump to: navigation, search
المارشال تيتو
تكبير
المارشال تيتو


ولد جوزيف بروز تيتو في كومروفيتش بكرواتيا عام 1892

تعلم مهنة الحدادة في عام 1910 ومارسها حتى العام 1914 إذ التحق بالجيش النمساوي مع اشتعال الحرب العالمية الأولى.

بعد عام من الحرب أسر جوزيف بروز على الجبهة الروسية , وأعجب أثناء أسره بمبادئ لينين وآمن بها إثر اندلاع الثورة البولشفية في روسيا عام 1917.

وفي العام 1919 عاد جوزيف بروز إلى كرواتيا وهي جزء من المملكة اليوغوسلافية آنذاك، وبدء تأسيس حزب شيوعي محلي منع وحظرت نشاطاته بعد عام من التأسيس .

قبض على جوزيف بروز في العام 1928 وبقي في السجن لمدة ست سنوات حيث أطلق على نفسه اسم تيتو.

بعد خروجه من السجن في العام 1934 رحل تيتو إلى موسكو وعمل في حركة الشيوعية العالمية. عاد بعد إلى يوغوسلافيا لتنظيم الحزب الشيوعي مجددا.

بعد احتلال يوغوسلافيا من قبل الألمان في العام 1939 بتواطؤ من منظمة أوستازا الكرواتية النازية, شكل تيتو حكومة انتقالية معظمها من الشيوعيين لمقاومة الاحتلال النازي، ووقعت خلافات بين هذه الحكومة ومنظمة الشاتنيك التي كانت هي أيضا تقوم بالمقاومة المسلحة.

بعد انتهاء الحرب عام 1945 مال الحلفاء المنتصرين إلى تيتو بعد فشل محاولات التوفيق بينه وبين الشاتنيك، وبذلك صار الحاكم الفعلي ليوغوسلافيا.

أراد تيتو تحقيق نوع من المسافة بين يوغوسلافيا والاتحاد السوفياتي بسبب الأوضاع الخاصة لمنطقة البلقان "بئر الأفاعي" كما وصفه هو نفسه، محتفظا بمبادئه الشيوعية. ولكن ذلك أدى إلى سوء تفاهم مع ستالين ثم تفاقم الخلاف إلى حد طرد الحزب الشيوعي اليوغوسلافي من حركة "الشيوعية العالمية" عام 1948. وهو أمر بالغ السوء بالنسبة إلى بلد شيوعي. وكان على تيتو أن يختار بين أحد أمرين: التراجع أو الإقدام. وقد اختار الحل الثاني أي إبقاء المسافة بين يوغوسلافيا والاتحاد السوفياتي لاعتقاده أن موسكو لن تؤذي يوغوسلافيا "غير الحليفة" بمقدار ما ستؤذيها الولايات المتحدة والعالم الغربي إذا استمرت في حلفها مع السوفيات. وهكذا بدأ تيتو بناء أول دولة شيوعية مستقلة.

عمل مع عبد الناصر و نهرو لتأسيس حركة عدم الانحياز في مطلع الستينات. وقد ضمت تلك الحركة في صفوفها دولا عديدة من كافة أنحاء العالم وحركات تحرر منها على سبيل المثال منظمة التحرير الفلسطينية التي كانت ممنوعة من الانضمام إلى أي منظمة عالمية بما فيها منظمة الألعاب الأولمبية.

على الصعيد الشخصي تزوج تيتو ثلاث مرات كانت الأخيرة عام 1953 من معاونته الصربية جوفانكا بوديسافليتش، وكان ذلك الزواج بمثابة رمز للوحدة بين أكبر قوميتين يوغوسلافيتين أي صربيا وكرواتيا.

لم تشهد يوغوسلافيا أحداثا بارزة في الستينات والسبعينات، ولكنها شهدت نموا اقتصاديا جيدا وتمتعت بعلاقات ممتازة مع معظم دول العالم، مع أنها مالت في الغالب إلى تأييد مواقف الاتحاد السوفياتي في المسائل العالمية الأساسية.


توفي المارشال تيتو في الرابع من أيار/مايو 1980 بعد مرض طويل وووري جثمانه في متحف تيتو في بلغراد بعد أن حكم يوغوسلافيا ما يناهز 35 عاما

Personal tools