جزيرة تاروت

From Zuhlool زهلول - الموسوعة العالمية المجانية

Jump to: navigation, search

تقع في قلب خليج كيبوس ، على بعد 6 كم إلى الجهة الشرقية من الحاضرة، واسمها الأصلي تيروس Tarrus الذي هو قريب من اسمها الحالي. أما اليونانيون فأطلقوا عليها اسم تارو Taro كما جاء في جغرافية بطليموس.

وكانت موطنا قديما للفينيقيين قبل نزوحهم إلى شواطئ البحر الأبيض المتوسط فقد جاء في تاريخ لبنان نقلا عن بعض مؤرخي اليونان أن أهل هذه الجزيرة كانوا يباهون بأنهم هم الذين أسسوا مدينة صور اللبنانية وأرواد. ولا تخلو هذه الجزيرة من بعض آثارهم فقد عُثر منذ سنوات في أحد بساتينها على تمثال من الذهب الخالص للبعلة عشتروت. وفي هذه الجزيرة من الآثار التاريخية قلعة متداعية من آثار البرتغاليين.

تقع في شرقي هذه الجزيرة قرية تسمى السنابِس، وأخرى تسمى الزور، وفي طرفها الجنوب تقع بلدة دارِين التي كانت سوقا من أسواقها التجارية والأدبية، ومرفأ مهما، وقد تردد ذكرها كثيراً في الشعر العربي والتاريخ الإسلامي، فهي التي قال فيها الأعشى:

يمرون بالدَهنا خفافا عيابهم
على حين ألهى الناس جل أمورهم
ويخرجن من دارِين بجر الحقائب
فندلا زريق المال ندل الثعالبِ


والتي عناها الفرزدق في شعره:

كأن تريكة من ماء مزن
وداري الذكي من المدامِ

وقد وصفها ياقوت الحموي بأنها فرضة بالبحرين يجلب إليها المسك من الهند.

وإلى جانب هذه البلدة مرتفع على شكل هضبة يقال إنه من بقايا تلك المدينة التاريخية. وترجع أهميتها في ذلك الوقت إلى كون أغلب سواحل هذه المنطقة ضحلة قليلة العمق لا تصلح للملاحة أما حين أنشئت الموانئ في المدن الساحلية، فقد فقدت دارِين أهميتها لانعزالها في جزيرة ليس لها طريق بري يصلها ببقية المدن.

Personal tools