تيم لاهاي

From Zuhlool زهلول - الموسوعة العالمية المجانية

Jump to: navigation, search
تيم لاهاي
تكبير
تيم لاهاي

رجل دين ومولف وناشط سياسي أميركي ويصنف على انه من الصهاينة المسيحيين.

ولد تيموثي لاهاي المعروف بتيم لاهاي عام 1926 نشأ في مدينة سان دييغو بولاية كاليفورنا بعد انتقال اهله هناك، تخرج من الجامعة في العام 1950 ، حصل بعدها على دكتوراه في الأديان ودكتوراه أخرى في الأدب. عرف لاهاي خلال تاريخه العملي بنشاطه التنصيري كرجل دين.

أسس عددا من الكنائس والمدارس المسيحية بولاية كاليفورنيا، كما نشط في الأعمال التنصيرية المتعلقة بالنبوءات الموجودة في الديانة المسيحية حول علامات قرب عودة المسيح ونهاية العالم.

وعلى المستوى السياسي ساهم لاهاي في دعم وتأسيس عدد من مؤسسات اليمين المسيحي الدينية مثل:

  • مؤسسة الصوت المسيحي التي أسست عام 1978 لحشد أصوات المسيحيين المتدينين في الحياة السياسية الأميركية.
  • منظمة النساء المعنيات من أجل أميركا التي أسسها هو وزوجته عام 1979 ، وتهدف إلى مواجهة التيارات النسوية الليبرالية في الحياة العامة والسياسية الأميركية.
  • منظمة مجلس السياسات الوطنية وهي جماعة ضغط محافظة أسست عام 1981.
  • في أواسط الثمانينات انضم الى القس سون ميونغ ميون في كنيسة التوحيد التي عرفت باسم ساخر هو "المونيز", وهي تنشر صحيفة واشنطن تايمز التي تعبر أنها متطرفة في مواقفها.

حقق لاهاي شهرة واسعة كذلك كمؤلف لسلسلة من الروايات الدينية المعروفة باسم المخلفون Left Behind مع جيري جنكينز التي بدأت في الظهور منذ عام 1996، وقد حققت السلسلة نجاحا واسعا كما تمت ترجمة السلسلة للغات مختلفة، وأصبحت قاعدة لإنتاج أفلام وقصص شباب وألعاب فيديو اعتمادا على شهرتها الواسعة.

وتتميز الروايات بحبكتها الدرامية التي تجمع بين النبوءات الدينية وبراعة الروايات البوليسية التي تقوم على استخدامات التكونولوجيا الحديثة، فضلا عن الإثارة من خلال ما تمتلئ به الروايات من صراعات وحروب. وأنه بعد موت البشرية سيصعد المسيحيون الجدد للجنة فيما يذهب الآخرون الى النار وسيجلس المسيحيين يشاهدون غذاب مخالفيهم.

ويكثر في سلسلته تلك الحديث عن العراق ، كونه يشكل موقعا مهما في أحداث نهاية الزمان، وسيؤدي دورا جوهريا بعد حقبتي الاجتياح وإعادة الإعمار.

وفي تعليقه على تلك السلسة اعترض المعلق الأميركي نيكولاس كريستوف على تلك السلسة التي تبشر بموت جميع الناس سوى المؤمنين من المسيحيين الصهيونيين. وسخر من فكرة نهاية العالم, وقال "إذا كان لاهاي وجنكنز يصدقان فعلا أن نهاية العالم قريبة, فلماذا لا يتنازلان عن ريع كتبهما؟ لماذا لا يستخدمان ملايين الدولارات من الأرباح لمساعدة الفقراء, وزيادة إمكان دخولهما الجنة؟".

روابط خارجية

Personal tools