تنظيم المعرفة: رؤية نظرية

From Zuhlool زهلول - الموسوعة العالمية المجانية

Jump to: navigation, search

فهرست

ما تنظيم المعرفة؟

تُعنى هذه الرؤية ببيان المفهوم المعرفي لمفهوم تنظيم المعرفة وتفسير الآفاق البعيدة له. وتتضمن الرؤية معنى حيويا ديناميكيا يقصد به تحويل المعرفة في جميع مراحلها إلى شكل تعليمي تدريبي يكون فيه خبير ومتدرب، وتوفير واقتراح أدوات تعليم العلوم وتلقيها سواء أكانت علوم آلة أم كانت علوم غاية.

مستويات ثلاثة

تتأسس الرؤية على ثلاث مستويات تؤدي في النهاية إلى الأفق الأسمى وهو تعليم المعرفة.

المستوى الأول: تكوين الأدوات

وهي مرحلة مضنية لا تكاد تظهر لها ثمار أمام المراقب البعيد ولكنها تنتج مجموعة من الخبراء المنتمين للجيل الحاضر يملكون

  1. أدوات بحثية متقدمة تعتمد تكثيف المعارف،
  2. وخبرات معرفية تتجه نحو اتجاهين الإنتاج العلمي والتدريب المعرفي.

المستوى الثاني: قواعد المعلومات الحيوية

يرسم خطط هذه المرحلة ويفصل برامجها أولئك الخبراء المالكون لأدوات جديدة وحيوية. وتتميز هذه القواعد بشكلها الحيوي المنهجي الذي يمكن من توريثها إلى الأجيال والدارسين والجمهور العام. وفيها يتم التعريف بالعلوم الأساسية والخبرات الحياتية، وتنظيم المعرفة في:

  1. مناهج ومستويات تعليمية وتثقيفية،
  2. وتأسيس مناهج التدريب المعرفية.

المستوى الثالث: تعليم المعرفة

تمثل عمليات تعليم المعرفة المستوى الأرحب والغاية الكلية من مفهوم تنظيم وتعليم المعرفة حيث تتحول العلوم من خلال الخبراء وأدوات التعليم إلى تفاعل منتج بين المجتمع بقطاعاته العريضة وبين المعارف التي يقدمها الخبراء سواء أكانت علمية أم حياتية. وفي هذه المرحلة يصبح لمجموعة خبراء المعرفة حضورا إقليميا واسعا حيث تتوفر مناهج حيوية وأدوات للتدريب على العلوم في مجالات عدة.

طالع أيضا

Personal tools