الهند

From Zuhlool زهلول - الموسوعة العالمية المجانية

Jump to: navigation, search

دولة آسيوية هي سابع أكبر دولة من حيث المساحة في العالم.

اسمها الرسمي جمهورية الهند أما اسمها بلغة أهل البلاد فهو بهارت وتعني أرض البهار.

تغطي مساحة شاسعة تبلغ 3.165.596 كيلومتر مربع مما أدى إلى تسميتها شبه القارة الهندية، وهي تمتد بين خطي عرض 8.4 و37.8 درجة شمالا، وبين خطي طول 68.7 درجة و97.25 درجة شرقا، وتمتد من الشمال إلى الجنوب بطول 3214 كيلومتر ومن الشرق إلى الغرب بطول 2933 كيلومتر.

تحدها باكستان من الشمال الغربي والصين وأفغانستان وبوتان ونيبال من الشمال، وميانمار وبنغلاديش وخليج البنغال من الشرق، وسريلانكا من الجنوب الشرقي عبر مضيق بالك، وتشكل جبال الهمالايا التي تعد أعلى جبال العالم حدودها الشمالية.

عرفت الهند قيام بعض من اقدم حضارات العالم القديم، كما كانت مركزا لعدد من الطرق التجارية المهمة عبر التاريخ، نشأت على أرضها أربع ديانات هي الهندوسية، البوذية، الجانية والسيخية.

استعمرها الإنجليز قبل أن تستقل عام 1947 ، وهي اليوم واحدة من القوى الناشئة بسرعة على مسرح السياسة والاقتصاد في العالم.

تنقسم جمهورية الهند إلى ثلاثة أقاليم رئيسية، هي جبال الهمالايا وسهل جانجتيك وشبه الجزيرة الهندية.

السكان

تعد ثاني أكبر دولة في العالم من حيث عدد السكان بعد الصين. وطبقا لتقديرات عام 2001 بلغ عدد سكانها 1.029.99.100 نسمة. وبلغ معدل النمو السكاني 1.55%، بينما تبلغ الكثافة السكانية 325 لكل كم2. ويعيش حوالي 28% من سكانها في الحضر، بينما يعيش 72% في الريف، وذلك طبقا لتقديرات عام 1999.

وينحدر سكانها من أصول مختلفة هم الدرافيديون والهنود الآريون والمنغوليون وقوميات أخرى صغيرة.

والدرافيديون رغم أنهم العرقية الثانية من حيث عدد السكان في الهند إلا أنهم أقدم الشعوب التي سكنت شبه القارة الهندية.

يعتقد أنهم قدموا لتلك المنطقة من منطقة البحر المتوسط وهم من ذوي البشرة السمراء، وجاؤوا إلى الهند من شمالها الغربي، وأسسوا حضارة مدنية في وادي نهر السند.

ازدهرت حضارتهم حوالي عام 2500 قبل الميلاد، يصل عددهم إلى 257.5 مليون وهي يشكلون نحو 25% من سكان الهند ويسكن معظمهم في جنوبي الهند.

أما الهنود الآريون فقد وصلت قبائلهم للهند عن طريق البنجاب عام 1500 ق.م، وجاءت على الأرجح من المناطق الجنوبية من روسيا الحالية، واستقرت في الهند، وكانت مميزة عن الشعوب الهندية الأخرى بلون بشرتها الفاتح، وتنظيمها الاجتماعي وتقدمها من حيث استعمالها الأدوات الصناعية والزراعية.

تمكن الآريون على مر القرون من الاستئثار ببعض أجزاء الهند الشمالية، ثم أخذوا ينتشرون جنوبا وأقاموا حضارة برهمية تشكلت فيها الأصول الأساسية للمذهب الهندوسي، ويسكن معظمهم حاليا في شمال الهند ويشكلون أكبر عرقيات الهند حيث يبلغ عددهم 741.6 مليون نسمة يشكلون نحو 72% من مجموع الشعب الهندي.

التاريخ

يعتقد البعض أن الهند موطن الإنسان الاول، أما أقدم الأدلة على التواجد الإنساني في الهند فقد عثر على ملاجئ صخرية في ولاية ماديا براديش وتحديدا في بيمبتكا (Bhimbetka) وعلى تلك الملاجئ رسومات قديمة ترجع في تاريخها للعصر الحجري.

ظهرت أولى المستوطنات البشرية الدائمة في المنطقة المعروفة اليوم باسم الهند منذ حوالي تسعة آلاف سنة، وعرفت هذه الحضارات الأولى باسم حضارة وادي السند، شهدت عصرها الذهبي في الفترة من 2600 ق.م حتى 1900 ق.م.

منذ القرن الخامس قبل الميلاد، تشكلت عدة ممالك منفصلة كانت أهمها مملكة ماوريا التي نشأت في شمال البلاد وقد تمك ملوك ماوريا من توحيد الهند لأول مرة في تاريخها، واشتهر من بينهم أشوكا الذي اعتنق البوذية.

مع حلول سنوات 180 ق.م الميلاد، أخذت الغزوات القادمة من آسيا الوسطى تتوالى على البلاد، وتوالت معها الممالك المختلفة الأصول: هندية-إغريقية، هندية-بارتية، ثم مملكة كوشان.

في الجنوب قامت ممالك عديدة مثل تشالوكياس، تشيراس وغيرهم. وعرفت العلوم والفنون، الرياضيات، الفلك، الهندسة، والفلسفة ازدهارا في ظل حكم هذه الممالك.

Personal tools