إفريقيا

From Zuhlool زهلول - الموسوعة العالمية المجانية

(تم التحويل من أفريقيا)
Jump to: navigation, search

هي القارة التي تتوسط قارات العالم القديم، كما أنها ثاني أكبر قارة بالعالم بعد آسيا. إذ تبلغ مساحتها نحو 30 مليون كيلو متر مربع.

فهرست

الموقع


يحيطها البحر الأبيض شمالا و البحر الأحمر و المحيط الهندي شرقا و المحيط الأطلسي غربا وفي أقصي شمال شرقها تتصل بآسيا برا في شبه جزيرة سيناء.

تضاريسها


تختلف قارة إفريقيا عن بقية القارات حيث تمثل في معظمها هضبة عالية مما جعل مظهرها التضاريسي فريدا بالقياس إلى قارات العالم الأخرى، حيث تعتبر تنوع تضاريسها مذهلا فغاباتها وبحيراتها وشلالاتها وأنهاها وجبالها وصحاريها نادرة المثال.

يوجد مساحات مسطحة تمثل سهولا عليا وكذلك هضبة البحيرات العظيمة التي تكون أراضي زراعية خصبة مرتفعة تتخللها بعض العقد الجبلية المنفردة على هيئة مخاريط بركانية ضخمة، كما تنتشر بعض المناطق السهلية على هوامشها كسهل الكونغو وسهل جنوب السودان.

مما لا شك فيه أن الموقع الجغرافي للقارة الإفريقية بالنسبة لدوائر العرض وعلاقتها المكانية بالنسبة إلى كتلة أوراسيا (أوروبا وآسيا) وعدم وجود تعرجات على سواحلها قد أدى إلى بروز أكبر ظاهرة صحراوية في العالم وهي الصحراء التي تعرف باسم الصحراء الكبرى ، ولكن الحال يختلف في القسم الجنوبي من القارة الأفريقية حيث توجد به عدة أحواض نهرية رئيسية كحوض الكونغو والأورنج والزمبيزى والتي تجرى مياهها الغزيرة في هضاب مرتفعة يزيد ارتفاعها أحيانا على (2240 م) في بعض المواقع وتنحدر نحو الساحل بانحدارات شديدة.

وتنتشر في الصحراء الكبرى قمما وهضابا عالية وبشكل متميز (جبال الحجارة في جنوب الجزائر وكثلة تيبستي وقممها بركانية ساكنة وجبال أكاكاوس والهروج السود والعوينات في ليبيا وكتلة دارفور في الجنوب الغربي للسودان.

يعتبر النشاط البركاني في أجزاء كبيرة من القارة الأفريقية مسؤولا عن تراكم العديد من القمم الجبلية العالية كجبال الكامرون ( 4046 م) وجبل كلمنجارو ( 5895 م) في تنزانيا وجبل كينيا (5199 م) وتصل قمة جبل الجون ( 4296 م) وفي أقصى الجنوب من القارة جبال دار كنز برج في ليسوتو ( 3461 م) .

ويعتبر الوادي المتصدع الكبير أحد الملامح البارزة في طبوغرافية أفريقيا، ويتشكل من وديان متصدعة بقشرة الأرض . ويبدأ الوادي من سوريا في آسيا ليمتد جنوبا ويمر البحر الأحمر ليخترق أفريقيا عند منخفض عفار علي ساحل إريتريا و جيبوتي ويتجه حتي يصل ساحل جنوب موزامبيق. ويوجد بحيرات في شرق وغرب الوادي المتصدع من بينها بحيرات منابع نهري الميل والكوتغو. وبأفريقيا أربعة أنهار كبرى كنهر النيل و نهر الكونغو و نهر النيجر و نهر زمبيزي.

الجزر الأفريقية


الجزر الشرقية الواقعة في المحيط الهندي:

الجزر الغربية الواقعة في المحيط الأطلسي:

سكانها


يبغ إجمالي عدد سكان القارة نحو 783.5 مليون نسمة وفقا لإحصاءات العام 2000. موزعين على 54 دولة، وتعد نيجيريا أكبر دولة من حيث عدد السكان الذين يقدر عددهم بحوالي 111.5 مليون نسمة في حين توجد سبع دول مستقلة في القارة لا يتجاوز عدد سكان كل منها مليون نسمة، وتعد سيشيل هي الدولة الأصغر من حيث عدد السكان الذين قدروا بحوالي 77 ألف نسمة.

ورغم أنها قارة ضخمة المساحة حيث تبلغ كثافتها السكانية 22 نسمة لكل كلم2، فإن هذه الكثافة في الأراضي الزراعية تصل إلى 163 نسمة لكل كلم2، ومتوسط معدل الزيادة السكانية في القارة يصل إلى حوالي 2.9% سنويا مما يمثل ضغطا سكانيا على الأراضي الزراعية.

ورغم من ذلك فان الكثافة السكانية أفريقيا منخفضة نسبيا وذلك لتفريغها من العديد من سكانها إبان تجارة العبيد وانتشار العديد من الأمراض والأوبئة التي تفتك بسكانها.

الأصول العرقية


يوجد في أفريقيا عدة أجناس بشرية، يمثل الزنوج غالبية السكان بنسبة تبلغ نحو 70% يليهم الجنس المغولي الذي يتركز في مجموعة الجزر الواقعة جنوب شرق القارة، فالجنس القوقازي الذي يتركز في شمال أفريقيا بين العرب والبربر وفي القرن الأفريقي, ثم الأقزام وهم السكان الأصليون للجنوب الأفريقي.

اللغات المتداولة


وتنتشر في القارة عدة لغات حيث تشمل القارة بصفة عامة ست مجموعات لغوية رئيسية هي:

  • اللغات الزنجية التي يتعامل بها الجنس ذو البشرة السوادء الذي ينتشر في غرب وجنوب ووسط القارة
  • اللغات الحامية السامية (الأفريقية الآسيوية) التي يتحدث بها البربر والعرب والجماعات الموجودة في شمال القارة
  • لغة وسط الصحراء وهي لغة انتقالية بين اللغتين
  • اللغة السودانية التي يتحدث بها الزنوج الحقيقيون في أعالي النيل
  • لغة الملايو بولونيز التي يتحدث بها المغول
  • ولغة الكوي سان وهي لغة الأقزام.

هذا بالإضافة إلى بعض اللغات التي تطورت للتعامل التجاري مثل لغة السواحيلي في شرق القارة، ولغة الهوسا في الغرب.

مواردها


على الرغم من أن أفريقيا كانت من أولى المناطق التي تم اكتشافها من جانب الأوروبيين فإنها من الناحية الواقعية كانت آخر المناطق اكتشافا من حيث تقدير ثرواتها الطبيعية.

فقد ركز الأوروبيون في بداية اكتشافهم لها على نقل العبيد من القارة الأفريقية عبر المحيط الأطلسي إلى الأميركيتين.

ثم بدأت القوى الاستعمارية بالاهتمام بالثروات الضخمة غير المكتشفة في القارة ومواردها المعدنية والزراعية. وكان هدف الاستعمار على اختلاف مصادره استغلال مواردها.

أهم محاصيلها الزراعية

من أهم ثرواتها

ورغم هذه الوفرة في الموارد الطبيعية فإن اقتصاديات دول القارة الأفريقية في أغلبها ضعيفة ولا تحتل مكانة متميزة في الاقتصاد العالمي.

فمن بين 49 دولة هي الأقل نموا في العالم -حسب تصنيف الأمم المتحدة عام 2001- هناك 34 دولة أفريقية منها دول إفريقيا جنوب الصحراء.

تاريخ القارة


يعتقد العديد من علماء بأن أفريقيا هي المهد الحقيقي للعرق البشري، إذ عثر على آثار حضارات قديمة على طول الساحل الشمالي والشمالي الشرقي للقارة، ولا يوجد ما يضاهي تلك الآثار في حجمها وقدمها وعددها حتى الآن.

الإسلام في أفريقيا


بعد ظهور الإسلام في شبه الجزيرة العربية، انطلقت منها المسلمون ليفتحوا شمال أفريقيا، ففتحوا مصر و تونس و المغرب وبسطوا نفوذهم على تلك المنطقة. لتقوم ممالك إسلامية قوية ساعدت على انتشار الإسلام. ثم انتشر الاسلام في باقي اجراء القارة عن طريق التجار والقوافل التجارية العربية، وعن طريق الطرق الصوفية.

المسلمون في أفريقيا


يقدر عدد المسلمين في أفريقيا بأكثر من 293 مليونا، منهم 223 مليون مسلم يعيشون في الأقطار الإسلامية أي بنسبة 76% تقريبا ، ويعيش أكثر من 70 مليونا أي ما نسبته 24%من مجموع المسلمين هناك في أقطار غير إسلامية ، ويعد تقدير أعداد الأقليات الإسلامية في أقطار أفريقيا من أهم المشكلات التي تختلف فيها وجهات النظر بين الباحثين.

وتزيد نسبة المسلمين بصفة خاصة في شرقي أفريقيا لقربها من شبه الجزيرة العربية ولقدم الهجرات الإسلامية إليها، فقد كانت أول هجرة للمسلمين التاريخ الإسلامي إلى الحبشة في عهد النبي محمد صلى الله عليه وسلم عندما أمر جزءا من المسلمين بالتوجه إلى الحبشة وقال لهم :" إن بها ملكاً لا يظلم عنده أحد وهي أرض صدق حتى يجعل الله لكم فرجاً مما أنتم فيه ".

Personal tools