آسيا

From Zuhlool زهلول - الموسوعة العالمية المجانية

Jump to: navigation, search
قارة آسيا
تكبير
قارة آسيا

هي أكبر قارات العالم وتشمل ما مساحته 30 % من مساحة الأرض البرية في العالم، حيث تبلغ مساحتها41144000 كلم مربع، وتقع في نصف كوكب الأرض تقريبا.

فهرست

موقعها


فهي تمتد من المحيط القطبي الشمالي إلى المحيط الهندي جنوبا، ومن شواطئ البحر الأبيض المتوسط غربا إلى المحيط الهادي شرقا، وشمال غرب تقع حدودها مع أوروبا وتعتبر جبال الأورال و نهر الأورال الحد الفاصل بينهما. وترتبط مع إفريقيا بشبه جزيرة سيناء وتعتبر قناة السويس الخط الفاصل بينهما.

سكانها وتضاريسها


يلغ تعداد سكان القارة نحو 3 مليارات نسمة، ويبلغ معدل الكثافة فيها67 نسمة في كل كلم مربع، وفيها أكبر تجمعين سكانيين في العالم وهما الصين و الهند ، وفيها أقدم مدينة مأهولة في العالم وهي مدينة دمشق السورية مأهولة في العالم. كما يوجد في قارة آسيا النقطة الأكثر انخفاضا في العالم وتقع في البحر الميت في الأردن.

أما أعلى قمم القارة فهي قمة إيفرست في نيبال و التبت وأطول أنهارها نهر يانج كيانج في الصين وتعد العاصمة اليابانية طوكيو أكبر مدنها حيث يقطن بها نحو 17 مليون نسمة.

مواردها


ومن أهم محاصيلها الزراعية:

من اهم ثرواتها:

تاريخ القارة


قد أظهرت الحفريات، بعد اكتشاف جمجمة إنسان بكين التي وجدت قرب بكين في الصين وحفرية جمجمة إنسان جاوة بـ جزيرة جاوة في إندونيسيا ، أن الإنسان عاش في آسيا قبل نحو 500 ألف سنة.

تعتبر آسيا بأنها مهد الحضارة الإنسانية القديمة وموطن الديانات السماوية الثلاث اليهودية و المسيحية و الإسلام. فالحضارة التي قامت في الوديان الكبرى حول الأنهار في جنوب غرب آسيا وشمال غرب الهند وشمال الصين تعتبر أقدم حضارة عرفتها آسيا.

اعتبرت حضارة بلاد ما بين النهرين (نهري دجلة والفرات)، بالعراق وشرق سوريا، مهد الحضارة بآسيا حيث كانت سومر لها ثقافاتها منذ3000ق.م، إذ استخدم السومريون القنوات لري المزروعات واستعملوا البرونز وصنعوا آلاتهم من الحجر المصقول والفخار المشوي المصنوع بالعجلة والمنسوجات واستخدموا العربات ذات العجل وبرعوا بالإبحار في المراكب. وكان لهم تقويمهم الدقيق حيث عرفوا من خلاله الفصول واخترعوا الكتابة المسمارية التي أصبحت كتابة عالمية، وكان لهم قانونهم المكتوب، وظلت بلاد مابين النهرين مهدا للحضارة حتى القرن السادس ق.م بعد خضوع تلك البلاد للفرس.

حيث قامت حضارة متطورة بالهند منذ 2300ق.م بمنطقة وادي الهندوس، إقليم السند حاليا، في شمال غرب الهند وجنوب باكستان. حيث استخدموا القنوات للري ونشأت نظم سياسية واجتماعية، وبنو العديد من المدن أهمها موهنجو دالرو وهرابا وكانتا شوارعهما مستقيمة وبها مياه للشرب بالصنابير. كما كان لهم وكان لهم لغتهم المكتوبة. وخلال عامي 1500ق.م. و1200ق.م. داهمت موجات من وسط آسيا منطقة السند وخربوا المدن هناك واستقروا أخيرا بوادي نهر الجانجيز شمال شرق الهند. وكانوا يتكلمون لغة هندو إيريانية قديمة وهي أقدم لغاتهم الموجودة (مثل السنسكريتية). ومنذ 900ق.م وحتي 500ق.م. قام هؤلاء المستوطنون بإنشاء المدن المستقلة وكانت كل ولاية تحكم حكما مطلقا. في سنة 300ق.م هزم الإسكندر الأكبر الفرس وكون إمبراطورية إغريقية امتدت من اليونان حتى الهند وبعد وفاته بالحمى عام 323ق.م. قسمت إمبراطوريته لثلاث ممالك وقام ملوكها الإغريق بإدخال الثقافة الإغريقية. وكانت المملكة الآسيوية الإغريقية قد انقسمت لعدة ولايات . من بينها ولاية بكتريا التي سيطرت علي التجارة وطرقها من الشرق للغرب ومن الشمال للجنوب حيث كان تبادل السلع بينهم. فكان الحرير الصيني والقطن الهندي يرسل لليونان و روما ومنهما كان يرسل لآسيا الزجاج والذهب والمصنوعات الأخرى. وكانت اللغة الهيللينية في القرن الأول م. لغة المال والتجارة والدبلوماسية .بعد ذلك دخلت الثقافة الإغريقية والرومانية غرب آسيا لاسيما في القرن الرابع م. حيث قامت الإمبراطورية البيزنطية. وقد تأثرت الثقافة الهندية بثقافة الفرس و الإغريق بعد أن غزا الفرس والإسكندر المنطقة، إذ تأثرت البوذية و الهندوسية في الفلسفة الإغريقية. وفي سنة 320م ظهرت العمارة الهندية أيام حكم إمبراطورية جوبتا في وادي الجنجيز ورغم سقوطها في القرن الرابع م. إلا أنها خلفت حضارتها حيث بلغت أوجها في العمارة والفن. في الصين قامت حضارة حوض نهر هوانج هي الذي يعرف بالنهر الأصفر مابين سنتي 3000ق.م و1600ق.م وكان يضم مجتمعات زراعية كبيرة كان أهلها يعتمدون على دود القز لإنتاج الحرير الذي تاجروا به مع وسط آسيا. ورغم أن وفي عهد مملكة زهو الإقطاعي بالقرن 11ق.م. بسطت نفوذها علي مناطق بشمال شرق الصين حاليا وعلي حوض نهر يانجتزي. وكانت مملكة زهو تستعمل الأسلحة الحديدية وشقت الطرق وتوسعت في نظم الري، وظهرت القوانين والفلسفة الكونفوشية في ذلك العهد. منذ سنة 206 ق.م. وحتى 200م، كان أباطرة عهد هان بالصين لديهم طموحاتهم، إذ أقاموا نقاط مراقبة حصينة بالشمال فوق سور الصين العظيم وحواف الصحراء لحماية طرق القوافل التجارية الطويلة من الغارات. وكانت حضارة هان قد شهدت تطورا في صناعة الفخار والتماثيل والرسم والموسيقي والأدب ولاسيما بعد اختراع الصينيين للورق.

في القرن السابع الميلادي ظهر الإسلام وانتشر في آسيا ودانت معظم دول القارة لحكم الإمبراطورية الإسلامية.

الإسلام في آسيا


دخل الإسلام إلى قارة آسيا خلال عدة قرون، وكان وصول الإسلام إلى آسيا عبر طريقين: البر وتم ذلك عبر الفتوحات للمنطقة الوسطى من آسيا.

والبحر من خلال المسلمين الذين وصلوا من جنوب الجزيرة العربية إلى كل الساحل حتى إندونيسيا

وفي عهد الخلافة الراشدة كانت أول منطقة فتحت هي إيران و خراسان عند تخوم العالم العربي، وفي الدولة الأموية وصل المسلمون إلى ما بين النهرين، وبلاد ما وراء النهر، وفي الهند كان للمسلمين دولة كبرى وهي الدولة الغزنوية ، وفي القرن الثالث عشر الميلادي فصاعدا وصل الإسلام إلى الصين و ماليزيا و جزر الملايو.

المسلمون في آسيا


يقدر عدد المسلمين في آسيا بأكثر من 752مليون نسمة ، منهم 470 مليونا يعيشون في الدول الإسلامية أي بنسبة 63% تقريبا من إجمالي عدد المسلمين في آسيا بينما يقدر عدد المسلمين الذين يعيشون في أقطار غير إسلامية بأكثر من 282 مليونا أي بنسبة 73% من مجموع مسلمي آسيا.

تقع آسيا أكبر الدول الإسلامية وهي إندونيسيا (200 مليون) و بنجلاديش (130 مليون) وباكستان (120 مليون) بالإضافة إلى تركيا وإيران (أكثر من 60 مليون) كما تحتوي آسيا على أكبر أقلية مسلمة، وهي الأقلية المسلمة في الهند (120مليون نسمة)، والأقلية المسلمة في الصين (من 35-40 مليون). كما تضم آسيا أكبر كتلة سنية وأكبر كتلة شيعية، فإيران أغلبها من الشيعة و30% من سكان باكستان شيعة، بالإضافة إلى الوجود الشيعي في الهند وبنجلاديش و أفغانستان.

Personal tools