لجنة فينوغراد

From Zuhlool زهلول - الموسوعة العالمية المجانية

(Difference between revisions)
Jump to: navigation, search
Revision as of ٠٢:٢٩, ١ مايو ٢٠٠٧ (تحرير)
داود سليمان (نقاش | مساهمات)

← Previous diff
Revision as of ٠٢:٣٠, ١ مايو ٢٠٠٧ (تحرير)
داود سليمان (نقاش | مساهمات)

Next diff →
سطر ٨: سطر ٨:
فيما اعتبر أولمرت أن نشر إفادته قد يسبب مشاكل أمنية لإسرائيل إذ كشف أمام اللجنة عن بعض الأسرار العسكرية والسياسية التي ترافقت مع الحرب على لبنان. فيما اعتبر أولمرت أن نشر إفادته قد يسبب مشاكل أمنية لإسرائيل إذ كشف أمام اللجنة عن بعض الأسرار العسكرية والسياسية التي ترافقت مع الحرب على لبنان.
 +
 +في 30 [[نيسان/إبريل]] [[2007]] صدر التقرير الأولى للجنة واحتوى على 230 صفحة سمحت الرقابة العسكرية فقط بنشر 171 صفحة منها، وهو تقرير مرحلي سيليه تقرير نهائي ال[[صيف]] المقبل.
==راوبط خارجية== ==راوبط خارجية==
*[http://www.al-akhbar.com/ar/node/30824 لجنة فينوغراد: الأصول والنشأة] صحيفة الأخبار اللبنانية *[http://www.al-akhbar.com/ar/node/30824 لجنة فينوغراد: الأصول والنشأة] صحيفة الأخبار اللبنانية

Revision as of ٠٢:٣٠, ١ مايو ٢٠٠٧

الورقة الأخيرة من التقرير تحمل تواقيع رئيس اللجنة وأعضائها
تكبير
الورقة الأخيرة من التقرير تحمل تواقيع رئيس اللجنة وأعضائها

لجنة حكومية إسرائيلية تم تشكيلها في أعقاب الفشل الإسرائيلي في العدوان على لبنان في تموز/يونيو 2006، للتحقيق في أداء القيادتين السياسية والعسكرية خلال ذلك العدوان. ويرأسها الياهو فينوغراد الذي اكتسبت اسمه.

تشكلت اللجنة بعد الضغوطات التي واجهتها حكومة ايهود أولمرت بسبب العدوان على لبنان وكانت المطالب تسعى لتشكيل لجنة مستقلة إلا أن اولمرت أصر على أن تكون اللجنة حكومية في محاولة منه لتجنب المساس به ومطالبته والحكومة بالاستقالة.

واثر استماعها للعديد من القيادات السياسية والعسكرية الإسرائيلية رفعت عضوه بالكنيسة قضية في المحكمة العليا الإسرائيلية لإلزام اللجنة بنشر الإفادات التي حصلت عليها مما شكل عبئا على العديد من القادة السياسيين والعسكريين الإسرائيليين الذين اعتبروا أن نشر إفاداتهم قد يدمر حياتهم السياسة والعسكرية.

فيما اعتبر أولمرت أن نشر إفادته قد يسبب مشاكل أمنية لإسرائيل إذ كشف أمام اللجنة عن بعض الأسرار العسكرية والسياسية التي ترافقت مع الحرب على لبنان.

في 30 نيسان/إبريل 2007 صدر التقرير الأولى للجنة واحتوى على 230 صفحة سمحت الرقابة العسكرية فقط بنشر 171 صفحة منها، وهو تقرير مرحلي سيليه تقرير نهائي الصيف المقبل.


راوبط خارجية

Personal tools